.
.
.
.

الفالح: أسوق النفط تستعيد توازنها في 2018

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح اليوم الجمعة إن أسواق #النفط تستعيد توازنها، وإنه يتوقع استمرار تراجع المخزونات هذا العام.

وأضاف الفالح الذي بدأ أمس الخميس زيارة للهند تستمر يومين "من الواضح أن أسواق النفط تستعيد توازنها".

وتابع "هذه فترة تتسم بضعف الطلب كما نعلم جميعا بسبب العوامل الموسمية. المصافي تخضع لأعمال صيانة والطلب الاستهلاكي منخفض لكن البيانات تتحدث عن نفسها".

وقال الفالح "الكثير من المؤسسات وثق انخفاض #المخزونات وأعتقد أن ذلك سيستمر في 2018"، معبرا عن أمله بأن تستقر الأسواق.

إلى ذلك، انخفضت أسعار النفط اليوم الجمعة في ظل ارتفاع صادرات الخام الأمريكية الذي طغى على انخفاض المخزونات في أكبر مستهلك في العالم.

وبلغ خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي في العقود الآجلة 62.70 دولار للبرميل، منخفضا سبعة سنتات عن سعر آخر تسوية.

ونزل خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 11 سنتا إلى 66.28 دولار للبرميل.

ولا يزال الخام الأميركي بصدد الارتفاع نحو 1.7% على مدى الأسبوع وبرنت 2.2%، ليتجه الخامان صوب تحقيق ثاني مكاسبهما الأسبوعية بعد تكبدهما خسائر حادة في أوائل الشهر.

يأتي تراجع اليوم بعد ارتفاع الأسعار في الجلسة السابقة حين قالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية إن مخزونات الخام في الولايات المتحدة انخفضت 1.6 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 16 فبراير إلى 420.48 مليون برميل، رغم التباطؤ الموسمي للطلب في نهاية موسم الشتاء.

وأظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة أن صادرات الخام الأميركية قفزت إلى ما يزيد قليلا على مليوني برميل يوميا في الأسبوع الماضي، مقتربة من مستوى قياسي مرتفع عند 2.1 مليون سجلته في أكتوبر. وساهم ذلك في خفض صافي الواردات إلى ما دون 5 ملايين برميل يوميا، وهو أدنى مستوى منذ بدأت الإدارة تسجيل البيانات عام 2001.