.
.
.
.

هكذا اتفقت روسيا وتركيا بشأن خط أنابيب للغاز

نشر في: آخر تحديث:

قالت شركة الغاز الحكومية الروسية العملاقة جازبروم، إنها وقعت بروتوكولا مع الحكومة التركية بشأن خط مزمع لأنابيب الغاز، وإنها اتفقت مع شركة بوتاس التركية لإنهاء نزاع تحكيمي بشأن شروط إمدادات الغاز.

ويتعلق البروتوكول بالجزء الأرضي من خط أنابيب الغاز ترك-ستريم والذي قالت جازبروم إنه يعني إمكانية البدء في التنفيذ فورا.

وأجلت تركيا إصدار تصريح للشركة الروسية للبدء في مد الجزء الأرضي من الأنابيب التي ستقلل في حال اكتمالها اعتماد موسكو على أوكرانيا كنقطة عبور لإمدادات الغاز إلى أوروبا.

وكان مصدر قال في فبراير إن مشكلة التصريح ربما تكون متعلقة بالمحادثات بين جازبروم وبوتاس بشأن خفض محتمل لسعر الغازالروسي.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال يوم السبت، إن تركيا وروسيا توصلتا إلى اتفاق يسري بأثر رجعي وينص على خصم نسبته 10.25 في المئة على سعر الغاز الطبيعي الذي تشتريه أنقرة من موسكو.

وقالت جازبروم في بيان أصدرته يوم السبت، دون الخوض في تفاصيل، إن النزاع مع بوتاس سيسوى خارج المحكمة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة