وزراء نفط عرب يؤكدون الحاجة للتعاون بين أوبك والمستقلين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

ذكرت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا) أن وزراء نفط عرب أكدوا على الحاجة إلى استمرار التعاون بين منتجي #النفط الموقعين على اتفاقية عالمية لخفض الإنتاج ينتهي أجلها في نهاية 2018.

واتفقت #منظمة_أوبك وروسيا ودول أخرى منتجة للنفط على خفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميا اعتبارا من يناير/كانون الثاني 2017. وساهم كبح الإمدادات في #تقليص_المخزونات ودعم أسعار الخام.

والتقى وزراء النفط من #السعودية ودولة الإمارات والكويت والجزائر وسلطنة عمان، والأخيرة ليست عضوا في أوبك، أمس السبت في الكويت في اجتماع غير رسمي للجنة الوزارية المشتركة التي تراقب مدى الالتزام بالاتفاقية.

وأكد الوزراء في بيان نقلته كونا على الحاجة لاستمرار التعاون القائم ومواصلة الجهود الناجحة من الدول المشاركة، ودعوا لمواصلة الشراكة الحالية للتعامل مع متغيرات السوق بما يحقق مصلحة الدول المنتجة والمستهلكة ويعزز #النمو_الاقتصادي_العالمي على نحو سليم.

كما أكد الوزراء على الحاجة إلى أوضاع صحية في السوق تحفز استثمارات كافية في #قطاع_الطاقة، بهدف ضمان #إمدادات_مستقرة من النفط لتلبية الطلب المتنامي وتعويض أي انخفاضات في بعض أرجاء العالم.

وساهمت الاتفاقية في دفع أسعار النفط للصعود متجاوزة 80 دولاراً للبرميل، وتقليص #تخمة_المعروض العالمي من الخام.

وقد تقرر أوبك في يونيو حزيران زيادة الإنتاج لتهدئة الأسواق، نظرا للقلق حول الإمدادات من فنزويلا وإيران، بعدما أبدت واشنطن قلقها أن أسعار النفط ترتفع أكثر من اللازم، بحسب ما قالته مصادر مطلعة في أوبك لرويترز الشهر الماضي. وتعقد أوبك اجتماعها التالي في 22 يونيو حزيران لوضع سياسة الإنتاج.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.