.
.
.
.

الفالح: لا نستهدف سعرا للنفط بل توازن السوق

قال إنه سيكون "أمرا جيدا" القيام بطرح أرامكو في 2019

نشر في: آخر تحديث:

قال #وزير_الطاقة_السعودي، خالد الفالح، اليوم الخميس، إن المملكة تستهدف توازن سوق النفط، وليس سعرا محددا للخام.

وأبلغ الفالح الصحافيين "غير صحيح أننا أعطينا تصورات معينة (لزيادة إنتاج النفط) لكن الصحيح أننا بحاجة إلى ضخ معروض في السوق".

ويجتمع وزراء نفط منظمة البلدان المصدرة للبترول غدا الجمعة في فيينا، ويعقب ذلك محادثات مع منتجي الخام غير الأعضاء في أوبك يوم السبت.

من جهته، قال الأمين العام لمنظمة #أوبك محمد باركيندو إن اجتماع المنظمة سيكون ناجحاً ولن يستجيب فقط لمطالب المنتجين والمصدرين في أوبك وخارجها بل أيضا لما يريده المستهلكون.

وأضاف باركيندو، في حديث خاص مع العربية، أن إعادة الاستقرار المستدام لسوق #النفط العالمي هو الهدف الرئيسي للمنظمة.

وتابع: "السوق ستتجه إلى الاستقرار على المدى الطويل والأسعار ليست عاملا مؤثرا في قراراتنا، خصوصا القرار التاريخي الذي اتخذناه في النصف الثاني من 2016، وهو ما عبر عنه المتحدثون من الوزراء".

وفي حين لفت إلى أن الأسعار لن تكون جزءا من عملية إعادة التوازن لسوق النفط، قال: "نركز حالياً على استقرار الأسواق المستدام ولدينا عدة وجهات نظر حول ذلك ستطرح للنقاش".

"أمر جيد" طرح أرامكو في 2019

من جهة أخرى، قال وزير الطاقة السعودي، خالد الفالح، إنه سيكون "أمرا جيدا" القيام بطرح أرامكو السعودية في البورصة العام القادم، مضيفاً أن التوقيت ليس حرجا لحكومة المملكة.

وأوضح الفالح، متحدثا في فيينا، أن البورصة السعودية ستكون موقع الإدراج الرئيسي لأرامكو، وأن موقع الطرح الدولي الثانوي سيتحدد على أساس عوامل، من بينها السوق التي تبيع فيها الشركة منتجاتها وهو ما "يتحول جهة الشرق".

نقص كبير في المعروض

وفي سياق متصل، أوضح الفالح أن العالم يواجه نقصا كبيرا في المعروض النفطي في النصف الثاني من 2018 مما يستلزم ضخ إمدادات إضافية بنحو مليون برميل يوميا للحيلولة دون شح السوق.