.
.
.
.

الصين تخطط لتعويض النفط الإيراني من دول أخرى

نشر في: آخر تحديث:

قال دبلوماسي صيني إن بلاده ستعوض حاجتها من النفط الإيراني، من دول أخرى في مقدمتها السعودية، بعد دخول العقوبات الأميركية على #إيران حيز التنفيذ.

وصرح لي هوا شين، السفير الصيني لدى السعودية لصحيفة "الشرق الأوسط"، بأن "النفط مصدر حيوي مهم للطاقة بالنسبة للصين، ورغم أن بكين تنتجه فهي أيضاً تستورد نفطاً بكميات كبيرة، ولذلك إذا نقص إمدادها من النفط الذي تستورده، فإن الخيار أمامها هو البحث عن مصدر آخر من الدول المصدرة وفي مقدمتها السعودية".

وبدأت في العاصمة الصينية بكين أمس الأحد أعمال منتدى التعاون العربي-الصيني، بهدف تعزيز ودعم العلاقات بين الجانبين في مختلف المجالات، ويتخلل المنتدى الاجتماع التشاوري لمجلس جامعة الدول العربية لبحث تنسيق المواقف العربية، بشأن الاجتماع الوزاري الثامن لمنتدى التعاون العربي - الصيني.

وذكر السفير الصيني لدى السعودية أن المنتدى يوفر فرصة متميزة للتكامل وتحقيق المصالح المتبادلة في التجارة بين الصين والبلدان العربية.

وبالنسبة لتأسيس منطقة تجارة حرة بين الصين والدول العربية، قال شين: "يوجد نقاش مع بعض الدول حول ذلك، غير أن التعاون واضح في هذا المجال بين بكين ودول الخليج بصفة خاصة"، لافتاً إلى أن المنتدى سيضيف إنجازاً مهماً على صعيد #مبادرة_الحزام_و_الطريق.