.
.
.
.

النفط يوسع خسائره بعد أكبر انخفاض شهري له في عامين

نشر في: آخر تحديث:

هبطت أسعار #النفط اليوم الأربعاء، دون 74 دولاراً للبرميل، متأثرة بتقرير أظهر أن المخزونات الأميركية من الخام ارتفعت على غير المتوقع، وكذلك بزيادة إنتاج #أوبك، مما يعزز المؤشرات على وفرة الإمدادات، لتبدأ الشهر الجديد على تراجع بعد تكبدها أكبر خسارة شهرية في عامين في يوليو.

وقال معهد البترول الأميركي، أمس الثلاثاء، إن مخزونات النفط الخام ارتفعت 5.6 مليون برميل الأسبوع الماضي. وكان محللون توقعوا انخفاضاً قدره 2.8 مليون برميل.

ومن المقرر أن تصدر إدارة معلومات الطاقة الأميركية البيانات الرسمية في وقت لاحق اليوم.

وبحلول الساعة 11:53 بتوقيت غرينتش، انخفض خام القياس العالمي مزيج #برنت 1.17 دولار إلى 73.04 دولار للبرميل، بعد أن هبط إلى 72.97 دولار للبرميل.

وتراجع الخام الأميركي 88 سنتاً إلى 67.88 دولار للبرميل.

وهوى "برنت" أكثر من 6% في يوليو، بينما هبطت عقود الخام الأميركي حوالي 7%، وهو أكبر انخفاض شهري للخامين القياسيين منذ يوليو 2016.

وانخفض النفط أيضاً بفعل وفرة أكبر للإمدادات.

وأظهر مسح لـ"رويترز" يوم الاثنين، أن إنتاج "أوبك" زاد في يونيو بقيادة السعودية وبلغ أعلى مستوى في 2018 خلال يوليو، وإن كان انخفاض إمدادات إيران التي تواجه عقوبات أميركية وإنتاج دول أخرى حد من الزيادة في الإنتاج.

وأكدت الكويت اليوم أنها زادت الإنتاج في يوليو. وقال وزير النفط الكويتي إن إنتاج البلاد يبلغ حالياً 2.8 مليون برميل يومياً، وهو ما يمثل زيادة قدرها 100 ألف برميل يومياً عن متوسط الإنتاج في يونيو.

وتعرضت الأسعار لضغوط أيضاً بسبب دلائل على احتمال حل مشكلة تعطل الإمدادات عبر مضيق باب المندب في البحر الأحمر.