.
.
.
.

النفط يتراجع عن مكاسبه تحت وطأة التوترات التجارية

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت العقود الآجلة للخام، أمس الجمعة، متخلية عن مكاسب الجلسة السابقة، حيث ضغطت المخاوف التجارية على السوق وغذت بواعث القلق بشأن الطلب.

وتحدد سعر التسوية لعقود الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط على انخفاض 47 سنتاً عند 68.49 دولار للبرميل. وتراجعت عقود خام #برنت 24 سنتاً عن الإغلاق السابق ليبلغ سعر التسوية 73.21 دولار للبرميل.

وانخفض كلا الخامين أكثر من دولار للبرميل لفترة وجيزة. وختم الخام الأميركي معاملات الأسبوع منخفضاً 0.4%، بينما فقد برنت 1.5% للفترة ذاتها.

وقال جيم ريتربوش، المحلل في جالينا بولاية إلينوي: "الشعور هنا هو شعور بالقلق، وسيستمر ما دام لدينا عدم تيقن بشأن العقوبات الإيرانية، وعدم تيقن بشأن الرسوم التجارية، والأمر لا يتطلب الكثير لإيقاد شرارة ميل حاد بطريقة أو بأخرى".

وتفاقم التراجع بفعل المخاوف المتعلقة بالطلب الصيني، بعد أن خفضت شركة النفط الوطنية الصينية العملاقة "سينوبك" مشترياتها من الخام الأميركي.

وقال وارين باترسون محلل أسواق السلع الأولية في آي.ان.جي: "الطلب الصيني من شركات التكرير المستقلة منخفض أيضاً، وتصاعد #الحرب_التجارية لا يساعد المعنويات هو الآخر".