.
.
.
.

لجنة: قد يتعين تغيير مسار أوبك مع زيادة المخزونات

نشر في: آخر تحديث:

قالت لجنة وزارية اليوم الخميس، إنه قد يتعين على منتجي النفط من #أوبك وخارجها، الذين اتفقوا على تخفيف قيود المعروض في يونيو/حزيران، تغيير المسار بسبب زيادة مخزونات الخام وأوجه الضبابية على الصعيد الاقتصادي.

وقد يزيد البيان تعقيد العلاقات بين أوبك والولايات المتحدة التي انتقد رئيسها دونالد ترمب مرارا المنظمة قائلا إنها لا تزود الأسواق بما يكفي من النفط.

وفقد خام #برنت نحو 10 دولارات للبرميل منذ سجل ذروة 86.74 دولار في الثالث من أكتوبر، وذلك بفعل مؤشرات على وفرة #المعروض.

وراجعت لجنة المراقبة الوزارية المشتركة بين أوبك وغير الأعضاء تقريرا فنيا خلص إلى التزام الدول بنسبة 111% من تخفيضات المعروض المتفق عليها في سبتمبر، حسب ما ذكر البيان الصادر عن أوبك.

وقال البيان "عبرت اللجنة عن رضاها بوجه عام عن الأداء الجماعي للدول الأعضاء في شهر سبتمبر. لكن اللجنة أبدت أيضا بواعث قلق بشأن تنامي #المخزونات في الأسابيع الأخيرة، وتشير إلى أوجه عدم تيقن تلوح في أفق #الاقتصاد_الكلي بما قد يتطلب تغيير المسار".

وتعقد أوبك وحلفاؤها اجتماعهم التالي للبت في سياسة إنتاج النفط في ديسمبر.