.
.
.
.

العراق: لا يمكن بعد قياس أثر العقوبات على معروض النفط

نشر في: آخر تحديث:

أشار #وزيرُ_النفط_العراقي ثامر الغضبان إلى أنه لا يمكن بعد قياس نقصِ المعروض الناجم عن عقوبات إيران.

وأضاف أن العراق ينتظرُ لمعرفة الانخفاض الفعلي في صادرات نفط إيران وما إذا كانت أوبك والمنتجون الآخرون سيعوضونه.

ويرى وزيرُ النفط العراقي أن سعرَ النفط فوق مستوى السبعين دولارا للبرميل يُعتبر عادلا، مؤكدا أن سعر النفط المرتفع يُعتبر أفضل للعراق.

وأوضح أن بلاده تخططُ لرفعِ الطاقات الإنتاجية إلى 5 ملايين برميل يوميا بحلول العام المقبل، وإلى 8.5 مليون برميل يوميا في السنوات القادمة.

ومن ناحية أخرى، أشار ثامر الغَضبان إلى أن العراق يتطلعُ إلى إبرامِ صفقاتٍ مع شركات دولية لزيادة القدرة الإنتاجية للبلاد وتطوير مصافٍ نفطية، مضيفا أنه يأمل الوصول قريبا إلى اتفاق مع شركة BP لزيادة القدرة الإنتاجية لمصفاة كركوك.