.
.
.
.

عوامل عدة تهوي بأسعار النفط.. تعرف عليها

نشر في: آخر تحديث:

هبطت أسعار #النفط في تداولات آخر الأسبوع بشكل كبير نتيجة عدة عوامل لتسجل أدنى مستوياتها منذ عام.

وتزامن الانخفاض الأخير في أسعار النفط مع عدة عوامل اتحدت في وقت واحد لتمثل سببا قويا وراء التدافع لبيع عقود الذهب الأسود.

يأتي ذلك في وقت ارتفع فيه #إنتاج #الولايات_المتحدة من النفط ليصل إلى أكثر من 11 مليون برميل يوميا أوائل العام الحالي، ليزيد من مخاوف نمو إمدادات النفط بوتيرة أسرع من ارتفاع الطلب.

وضغطت تراجعات #أسعار_النفط الأخيرة على متداولي هذه السلعة خاصة بعد أن اتخذت #صناديق_التحوط قرارات وقف الخسارة بعد الوصول إلى نقطة الـ MARGIN CALL والتي تمثل السعر الذي تنفذ فيه أوامر البيع تلقائيا.

وانخفض الطلب على مشتقات النفط كالبنزين في ثاني أكبر اقتصاد في العالم، وهو الصين إلى أدنى مستوياته منذ 13 شهرا والذي ساهم أيضا في تراجع الأسعار.

من جهة أخرى ارتفعت أسعار #صرف_الدولار مقابل سلة العملات الرئيسية إلى أعلى مستوياتها خلال شهر، مما أدى إلى تراجع شهية المستثمرين للمخاطرة وسعيهم لإلتماس الآمان في وقت أظهرت فيه المؤشرات تباطؤ النمو العالمي.

يضاف إلى ذلك التداولات المنحصرة لنصف يوم فقط في الولايات المتحدة في جلسة الجمعة بعد عطلة عيد الشكر والتي ضغطت على حركة أسعار النفط بأحجام تداول منخفضة.

وقد ساهمت عوامل عدة بانخفاض أسعار النفط لمستويات متدنية، في حين تتجه الأنظار إلى اجتماع #أوبك وحلفاؤها من المنتجين المستقلين، الشهر المقبل مع توقعات تقديم اقتراحات لتقليص الإنتاج لتفادي زيادة كبيرة في المخزونات العالمية، وهو الهم الرئيسي أمام أوبك.