.
.
.
.

أوبك تحاول تذليل العقبات أمام خفض إنتاج النفط

نشر في: آخر تحديث:

قالت أربعة مصادر إن أوبك وحلفاءها يعملون صوب اتفاق لخفض إنتاج #النفط بما لا يقل عن 1.3 مليون برميل يوميا، مضيفين أن مقاومة روسيا لخفض إنتاجي كبير هي العقبة الرئيسية حتى الآن.

وتجتمع #أوبك يوم الخميس في #فيينا ثم تجري محادثات مع حلفاء مثل روسيا يوم الجمعة وسط تراجع في أسعار النفط ناتج عن ضعف في أداء الاقتصاد العالمي وبواعث قلق من تخمة في المعروض النفطي جراء زيادة الإنتاج الأميركي.

وقالت المصادر، ثلاثة من منظمة البلدان المصدرة للبترول ومصدر من خارجها، إن الاجتماع يُعقد في وضع صعب وإن موقف روسيا سيكون مهما للتوصل إلى اتفاق. وقال أحد المصادر من أوبك "روسيا تبدي تمنعا".

وأشارت مصادر روسية إلى أن #موسكو قد تساهم بنحو 140 ألف برميل يوميا في الخفض، لكن #أوبك تصر على أن تخفض موسكو الإنتاج بما بين 250 و300 ألف برميل يوميا.

وقال مصدران في أوبك إن المحادثات تركز على خفض بنسب متساوية يدور بين 3 بالمئة و3.5 بالمئة من مستويات الإنتاج المسجلة في أكتوبر تشرين الأول، دون استثناءات لأي عضو.

وقال أحد المصادر "لحين تلبية تلك المعايير، فإن أوبك قد تكابد هبوطا في #أسعار_النفط لفترة إذا اختارت تأجيل قرار الخفض لمدة شهر أو شهرين".

وأضاف المصدر "بمقدور أوبك دوما الاجتماع مجددا في فبراير (شباط) واتخاذ قرار بشأن الخفض حينها. غير القادرين على التعاون أو غير الراغبين فيه سيكونون راغبين في الخفض وقتها".