الراجحي: شركات النفط الصخري تحتاج لأسعار عند 67 دولاراً

السديري رجح توازن العرض والطلب على النفط اعتباراً من يناير

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

كشف تقرير لشركة #الراجحي_المالية أن اتفاق "أوبك" وحلفائها على خفض إنتاج #النفط سيؤدي إلى توازن العرض والطلب اعتبارا من يناير المقبل، على أن يتقلص المعروض بعد ذلك تدريجيا اعتبارا من أبريل المقبل، مع انتهاء مهلة الإعفاءات من #العقوبات_الإيرانية التي منحتها واشنطن لثماني دول.

وقدّر التقرير انخفاض الإمدادات الإيرانية بنصف مليون برميل يوميا، على أن يرتفع إلى مليون برميل بعد انتهاء الإعفاءات.

وأشار التقرير إلى أن شركات #النفط_الصخري الأميركية تحتاج إلى بقاء النفط عند 67 دولارا لتمويل برامج إنفاقها الرأسمالي.

وفي مقابلة مع "العربية" قال مازن السديري، رئيس الأبحاث في #الراجحي المالية، إن صناعة النفط بحاجة إلى سعر يفوق 60 دولارا، لمواصلة النمو وعمليات الاستكشاف.

وأضاف أن الحديث عن سعر فوق الـ60 دولارا ليس له علاقة بميزانيات الدول المنتجة للنفط، ولكن بنمو وتطور الصناعة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.