.
.
.
.

النفط يعوض بعض خسائره ومخاوف التخمة مستمرة

نشر في: آخر تحديث:

عوضت أسعار النفط بعض خسائرها، اليوم الأربعاء، مع ظهور بوادر استقرار في أسواق الأسهم العالمية، لكن الخام ظل تحت ضغط من مخاوف تخمة المعروض وتباطؤ الاقتصاد العالمي، التي تسببت في خسائر حادة على مدى الجلسات الثلاث الأخيرة.

وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط سبعة سنتات بما يعادل 0.15% إلى 46.31 دولار للبرميل، بعد أن هوت 7.3% اليوم السابق في جلسة لامست خلالها أدنى مستوياتها منذ أغسطس 2017.

وزادت عقود خام القياس العالمي #برنت 0.36% أو 20 سنتا إلى 56.46 دولار للبرميل. وانخفض الخام 5.6% أمس الثلاثاء، عندما سجل أدنى مستوياته في 14 شهراً.

وبرنت منخفض بأكثر من 30% عن ذروته الحديثة 86.74 دولار للبرميل، المسجلة في الثالث من أكتوبر، في حين نزل غرب تكساس الوسيط نحو 40% عن أعلى مستوياته في عدة سنوات 76.9 دولار للبرميل، المسجل في الرابع من أكتوبر.

وقال ستيفن إينس مدير تداولات آسيا والمحيط الهادي في أواندا، إن أسعار غرب تكساس الوسيط متماسكة اليوم مع "بحث المتعاملين عن بعض العزاء في أسواق الأسهم الأميركية في الوقت الذي يبدو فيه أن المعنويات إزاء المخاطرة تستقر".

وأضاف: "لكننا بعيدون تماماً عن أي تحول صوب المراهنة على صعود الأسعار في معنويات المستثمرين".