.
.
.
.

النفط يستهل أولى تعاملات 2019 .. بالخسائر

متأثراً بارتفاع الإنتاج الأميركي ومخاوف تباطؤ الاقتصاد

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت أسواق النفط أكثر من 1% في أولى جلسات تداول عام 2019، اليوم الأربعاء، متأثرة بارتفاع الإنتاج الأميركي ومخاوف من تباطؤ اقتصادي في العام الحالي، مع انكماش نشاط المصانع في الصين، أكبر مستورد للنفط في العالم.

وبلغ خام القياس العالمي #برنت في العقود الآجلة 53.05 دولار للبرميل، منخفضاً 75 سنتا أو 1.4% عن آخر إغلاق في 2018.

ونزل خام غرب تكساس الوسيط الأميركي في العقود الآجلة 58 سنتاً أو 1.3% إلى 44.83 دولار للبرميل.

وضعف نشاط المصانع في ديسمبر في آسيا في ظل #الحرب_التجارية بين الصين والولايات المتحدة، وتباطؤ الطلب الصيني الذي أضر بالإنتاج في معظم الاقتصادات، بما يشير إلى بداية صعبة لأكبر منطقة نمو اقتصادي في العالم.

وأنهت أسعار #النفط عام 2018 على انخفاض للمرة الأولى منذ 2015، حيث هبطت العقود الآجلة للخام الأميركي نحو 25% على مدى العام، بينما نزل "برنت" حوالي 20%.

وعلى صعيد الإنتاج، ستتركز جميع الأنظار على الارتفاع الحالي في إنتاج الولايات المتحدة، وعلى جهود #أوبك وروسيا لضبط المعروض.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية يوم الاثنين، إن إنتاج الخام الأميركي ارتفع إلى أعلى مستوى على الإطلاق عند 11.537 مليون برميل يومياً في أكتوبر.

وجعل ذلك من الولايات المتحدة أكبر منتج للنفط في العالم، متفوقة على #روسيا، التي قالت اليوم الأربعاء إن إنتاجها النفطي في ديسمبر بلغ مستوى قياسياً عند 11.45 مليون برميل يومياً، ارتفاعاً من 11.37 مليون برميل يومياً في نوفمبر.