مصر تنفذ 6 مشروعات بترولية بـ 9 مليارات دولار

في إطار تنفيذ مشروع تحديث وتطوير قطاع البترول المصري

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

أعلنت وزارة البترول والثروة المعدنية في مصر، أن صناعة البترول المصرية تشهد في الوقت الحالي تنفيذ 6 مشروعات كبرى باستثمارات تقدر بنحو 9 مليارات دولار في معامل التكرير القائمة، وذلك في إطار تنفيذ مشروع تحديث وتطوير قطاع البترول.

وأوضح الوزير المصري، طارق الملا، خلال تفقده موقف تقدم الأعمال في مشروع الشركة المصرية للتكرير بمنطقة مسطرد، أن هذا المشروع هو أحد أهم المشروعات الكبرى الجاري تنفيذها في إطار برنامج عمل وزارة البترول لزيادة الطاقة التكريرية، وتطوير معامل التكرير القائمة وتعظيم إنتاج مصر من المنتجات البترولية عالية القيمة كالسولار والبنزين عالي الأوكتين والبوتاغاز، بما يسهم في تقليل الكميات المستوردة من هذه المنتجات وترشيد فاتورة استيرادها من الخارج.

وأشار إلى أن المشروع الجديد بمسطرد البالغة استثماراته نحو 4.3 مليار دولار، يعمل على زيادة تأمين احتياجات السوق المحلية من المنتجات البترولية كالسولار والبنزين عالي الأوكتين، ويوفر جانباً كبيراً من استيرادها، لافتاً إلى إقامته على مستوى عالمي بما يحقق استراتيجية قطاع البترول لدعم إقامة مشروعات كبرى بالشراكة بين الدولة والقطاع الخاص، لها من مردود اقتصادي مرتفع وبتقنيات حديثة تضيف للطاقة التكريرية وتسهم في زيادة معدلات تأمين إمدادات الوقود، وإتاحة منتجات بترولية عالية الجودة تواكب التطور المستمر في المواصفات العالمية.

وشدد "الملا" على الالتزام الكامل بالتشغيل الاقتصادي، وتوفير بيئة عمل آمنة تمكن العاملين من تقديم مستويات أداء عالية الجودة وتعمل على توطين التكنولوجيات الحديثة.

وأكد أن دراسات الجدوى الاقتصادية للمشروع ووجود سوق محلية قوية وتوافقها بيئياً، كانت إحدى المميزات التي أدت إلى جذب جهات تمويل عالمية إلى المشروع، موجهاً بأهمية الإسراع في تنفيذ مراحله النهائية ووضعه بالكامل على خريطة الإنتاج في إطار ما يحققه من قيمة مضافة، وما يتوافر له من تسهيلات ودعم، وكونه نموذجاً للشكل المناسب للتعاون والتكامل مع القطاع الخاص سواء في التشغيل أو جذب الاستثمار.

وقال العضو المنتدب للشركة المصرية للتكرير، الدكتور محمد سعد، إن نسبة تقدم أعمال المشروع بلغت حوالي 99% حتى الآن، حيث تم الانتهاء من تشغيل وحدات مرافق المشروع بالكامل ووحدة إنتاج الهيدروجين عالي النقاء، وجاري الإعداد لتشغيل وحدات إنتاج السولار ومعالجة النافتا وإنتاج البنزين عالي الأوكتين وباقي الوحدات الإنتاجية تباعاً.

وأوضح رئيس الشركة، الدكتور أحمد هيكل، أن المشروع يعد واحداً من أهم وأحدث مشروعات تكرير البترول في #مصر وأفريقيا ويطبق أحدث التكنولوجيات في مجال صناعة التكرير، حيث يستخدم تقنية التكسير الهيدروجيني للمازوت المنتج من معمل القاهرة لتكرير البترول، وتحويله إلى منتجات بترولية عالية الجودة بكميات تصل إلى 4.1 مليون طن سنوياً منها 2.3 مليون طن من السولار ذي المواصفات الأوروبية ( euro 5 )، وحوالي 700 ألف طن بنزين و 600 ألف طن من وقود الطائرات و 79 ألف طن بوتاغاز. إلى جانب إنتاج الفحم والكبريت والمازوت لتأمين جانب مهم من احتياجات السوق المحلية.

ولفت "هيكل" إلى أن المشروع يقام بالمشاركة بين الدولة ممثلة في هيئة البترول بنسبة 31%، والقطاع الخاص ممثلاً في الشركة المصرية للتكرير بنسبة 69%، ويقدر التمويل الأجنبي فيه بنسبة 87%.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.