.
.
.
.

خفض المعروض وآمال تجارية يقفزان بأسعار النفط لذروة 2019

نشر في: آخر تحديث:

سجلت أسعار #النفط اليوم الاثنين أعلى مستوياتها منذ نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي، بدعم من خفض المعروض الذي تقوده أوبك، والعقوبات الأميركية على #إيران وفنزويلا، وآمال حل النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين.

وارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 38 سنتا، بما يعادل 0.6 بالمئة عن الإغلاق السابق، إلى 66.63 دولار للبرميل في الساعة 06:57 بتوقيت غرينتش.

وصعد برنت في وقت سابق إلى 66.78 دولار، مسجلا أعلى مستوياته منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2018.

وزادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 47 سنتا، أو 0.9 في المئة، إلى 56.06 دولار للبرميل. وسجل الخام أعلى مستوياته منذ نوفمبر/تشرين الثاني عند 56.13 دولار في وقت سابق اليوم.

وتلقت الأسعار دعما من شح الإمدادات في السوق، نظرا لخفض الإنتاج من #أوبك ومنتجين آخرين مثل روسيا. واتفقت المنظمة في أواخر العام الماضي على خفض الإنتاج نحو 1.2 مليون برميل يوميا، لمنع حدوث تخمة في المعروض.

ودعمت أيضا #العقوبات_الأميركية على إيران و #فنزويلا عضوي أوبك أسعار الخام.

وقال متعاملون إن الأسواق المالية، ومن بينها أسواق العقود الآجلة للخام، تلقت دعما إضافيا من الآمال بأن تتمكن الولايات المتحدة والصين من حل نزاعهما التجاري قريبا، والذي يضغط على النمو الاقتصادي العالمي.