.
.
.
.

غولدمان ساكس: النفط دون 60 دولاراً على المدى الطويل

العقوبات على إيران وفنزويلا صعدت بالأسعار لأعلى مستوى

نشر في: آخر تحديث:

قال #غولدمان_ساكس إن التوقعات لأسعار #النفط على المدى القريب متفائلة بشكل طفيف، إذ يتواصل شح المعروض بشكل كبير مدفوعا بتخفيضات الإنتاج من قبل المنتجين في منظمة الدول المصدرة للبترول #أوبك وروسيا.

وقال البنك الأميركي في مذكرة بحثية، إن فرص ارتفاع أسعار خام القياس العالمي #برنت تتجاوز توقعات المدى القريب البالغة 67.5 دولار للبرميل، وإنه قد يجري تداوله بسهولة عند 70 إلى 75 دولارا للبرميل.

واتفقت أوبك وحلفاء، من بينهم #روسيا في ديسمبر/كانون الأول على خفض #إنتاج_النفط بشكل حاد لمنع حدوث تخمة في المعروض هذا العام.

ودفعت التخفيضات التي تقودها أوبك إلى جانب العقوبات الأميركية على صادرات #إيران و #فنزويلا النفطية أسعار الخام لأعلى مستوى في 2019 الأسبوع الماضي.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت 0.2 بالمئة عن آخر إغلاق لها إلى 66.96 دولار للبرميل في الساعة 0806 بتوقيت غرينتش. وختم برنت يوم الجمعة دون تغير يذكر بعد أن لامس أعلى مستوى له منذ 16 نوفمبر تشرين الثاني عند 67.73 دولار للبرميل.

وقال البنك إنه رغم ذلك فإن المراهنة على ارتفاع الأسعار ينبغي أن تكون بحساب مع دخول النصف الثاني من 2019، متوقعا تأثيرا من صادرات #النفط_الصخري الأميركي وتخفيفا محتملا لقيود أوبك على الإنتاج.

وكتب محللو غولدمان: "تقول السعودية إن الأسواق ستستعيد توازنها قبل يونيو/حزيران)، مما يعني أنه لن تكون هناك حاجة لمزيد من تخفيضات الإمداد خلال النصف الثاني من 2019".

ومن المرجح أن تبقى أسعار الآجال الطويلة تحت ضغط دون 60 دولارا للبرميل لبرنت، و55 دولارا للبرميل لغرب تكساس بسبب استراتيجية الخروج (من تخفيضات الإنتاج).