.
.
.
.

أوبك ملتزمة بخفض الإنتاج رغم مطالب ترمب

الأسعار عادت للصعود لتعكس تفاؤل المتعاملين بموقف أوبك

نشر في: آخر تحديث:

ارتفع خام #برنت إلى 65 دولارا للبرميل اليوم الثلاثاء وسط توقعات بتمسك منظمة البلدان المصدرة للنفط #أوبك بتخفيضات للإنتاج، على الرغم من تجدد ضغوط الرئيس الأميركي دونالد #ترمب على المنظمة.

وأكد مصدر خليجي في أوبك لـ "رويترز" أن "المنظمة وحلفاءها ملتزمون باتفاق خفض الإنتاج ويسعون لتعزيز الامتثال له رغم انتقادات ترمب"، موضحاً أن "بيانات انخفاض إنتاج النفط الفنزويلي بسبب عقوبات أميركا غير واضحة بعد".

وقال المصدر إنه "من المرجح أن تواصل المنظمة وحلفاؤها خفض الإمدادات حتى نهاية العام".

وانخفضت الأسعار أمس الاثنين، في الوقت الذي غادر فيه المتعاملون مكاتبهم لحضور أسبوع البترول العالمي، وهو سلسلة من الفعاليات الخاصة بالقطاع في لندن، بعد أن دعا ترمب أوبك إلى تخفيف جهودها لتعزيز سوق النفط. وقال الرئيس الأميركي إن الأسعار "ترتفع أكثر مما ينبغي".

واليوم ارتفع #خام القياس العالمي برنت 24 سنتا إلى 65 دولارا للبرميل، بعد أن خسر 3.5 بالمئة أمس الاثنين. وتراجع الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط سبعة سنتات إلى 55.41 دولار للبرميل.

ومما يكبح موجة الصعود توقعات بارتفاع مخزونات النفط الخام الأميركية للأسبوع السادس على التوالي.

ومن المتوقع أن ترتفع مخزونات الخام الأميركية 3.6 مليون برميل في التقارير الأسبوعية للمخزونات، بما يؤكد على كفاية #الإمدادات في أكبر مستهلك للنفط في العالم.

ومن المقرر صدور أول تقرير عن المخزون اليوم من معهد البترول الأميركي.

والنفط مرتفع نحو 20 بالمئة منذ بداية العام، حين بدأت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجون آخرون مثل روسيا خفض الإنتاج في مسعى لتقليص تخمة عالمية.

وقال أوليفر جاكوب محلل النفط لدى بتروماتريكس، إن من المرجح أن تلتزم #السعودية وبقية أعضاء أوبك الحذر بشأن تخفيف خطتهم لخفض الإمدادات، بعد ارتفاع الإنتاج في النصف الثاني من العام الماضي قبل العقوبات الأميركية على إيران، وهو ما أدى إلى انخفاض كبير في الأسعار.