.
.
.
.

الفالح ردا على ترمب: استقرار سوق النفط قبل كل شيء

وزير الطاقة السعودي يعتبر أنه من الصعب حاليا التكهن بتمديد اتفاق أوبك+

نشر في: آخر تحديث:

أكد وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي خالد الفالح أن #النفط والغاز سيواصلان الهيمنة على ساحة الطاقة العالمية لعقود عديدة مع زيادة الطلب عليهما.

وأضاف الفالح أن #أرامكو بدأت تتوسع في إمدادات #الغاز المحلية، وتعمل على إقامة نشاط غاز دولي رائد.

وتابع "إن زيادة إمدادات الطاقة التقليدية الضرورية لتلبية الطلب تحتاج إلى تريليونات الدولارات، لكن سياسات الطاقة للعديد من البلدان المستهلكة تقوض تطوير النفط والغاز"، وفقا لما نقلته وكالة "رويترز".

وأضاف: "إن دول #أوبك وغير أوبك تضطلع بدورها في موازنة سوق النفط لكن مواصلة ذلك تتطلب استثمارات في وقتها ومعروض موثوق وطاقة فائضة ملائمة".

من جهة أخرى، اعتبر الفالح أنه من الصعب حاليا التكهن بتمديد اتفاق أوبك+ لخفض المعروض، قائلا:" الطلب سيتسارع من الربع الثاني فصاعدا وإن التزام أوبك+ بخفض الإنتاج سيتحسن".

وفي رده على دعوة #ترمب لأوبك بتخفيف جهودها لتعزيز أسعار النفط، قال الفالح: "نأخذ الأمور ببساطة، والأولوية لاستقرار سوق النفط قبل كل شيء".

وكان الرئيس الأميركي دونالد #ترمب قد أبدى قلقه، الاثنين، بشأن أسعار النفط، داعياً منظمة البلدان المصدرة للبترول إلى عدم رفع الأسعار.

وقال ترمب في تغريدة "أسعار #النفط ترتفع أكثر مما ينبغي. أوبك، رجاء استرخوا وخذوا الأمور ببساطة. العالم لا يستطيع تحمل طفرة سعرية - الوضع هش!".