.
.
.
.

بعد 3 أشهر من الإغلاق.. إعادة تشغيل حقل شرارة الليبي

هدف الإنتاج الأولي يبلغ 80 ألف برميل يوميا

نشر في: آخر تحديث:

قال مهندس حقل إنه أعيد تشغيل بعض الآبار بحقل الشرارة، أكبر #حقول_النفط_الليبية، لافتاً إلى أن هدف الإنتاج الأولي يبلغ 80 ألف برميل يوميا.

وكانت #المؤسسة_الوطنية_للنفط قالت في ساعة متأخرة أمس الاثنين إنها رفعت حالة القوة القاهرة في الحقل البالغة طاقته الإنتاجية 315 ألف برميل يوميا والذي ظل مغلقا منذ ديسمبر كانون الأول.

وكانت المؤسسة الوطنية للنفط، قد أعلنت حالة القوة القاهرة على عمليات إنتاج #النفط من حقل الشرارة النفطي الواقع جنوب #ليبيا في ديسمبر الماضي، إلى حين وضع ترتيبات أمنية بديلة.

وجاء هذا القرار حينها، بمثابة تحدّ جديد من المؤسسة لـ"حراك فزان" بالجنوب، الذي أغلق #حقل_الشرارة_النفطي، احتجاجاً على عدم اهتمام السلطات بالمنطقة الجنوبية، وتجاهل توفير متطلباتهم الأساسية، بينما تتهم المؤسسة الوطنية للنفط جماعات مسلحة وصفتها بـ"الإرهابية"، بالوقوف وراء هذا الحراك.

وجرّاء هذا الإغلاق، تكبدت ليبيا خسائر يوميا بحوالي ثلث إنتاجها من النفط الذي ارتفع في الأشهر الأخيرة إلى أكثر من مليون برميل يوميا، كما تكبد الاقتصاد الليبي خسائر يومية بقيمة 32.5 مليون دولار أميركي، حسب أرقام المؤسسة الوطنية للنفط، إذ ينتج حقل الشرارة النفطي 315 ألف برميل يوميا، بينما يبلغ إنتاج حقل الفيل الذي يعتمد بشكل أساسي على إمدادات الكهرباء من حقل الشرارة 73 ألف برميل يوميا.