.
.
.
.

سوق عالمية "متوترة" وتنامي مخزون أميركا يهبطان بالنفط

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت #أسعار_النفط اليوم الأربعاء بعد تقرير أظهر زيادة في مخزونات الخام الأميركية، لكن التوتر ظل يشوب الأسواق العالمية وسط تفاقم الأزمة السياسية في فنزويلا وتشديد العقوبات الأميركية على إيران واستمرار تخفيضات معروض #أوبك.

وفي الساعة 06:52 بتوقيت غرينتش، كانت العقود الآجلة لخام برنت عند 71.52 دولار للبرميل، منخفضة 54 سنتا بما يعادل 0.8% عن أحدث إغلاق لها.

ونزلت عقود الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 66 سنتا أو 1% إلى 63.25 دولار للبرميل.

والمعاملات هزيلة لأن أول مايو أيار عطلة في أسواق عديدة.

وكان معهد البترول الأميركي قال أمس الثلاثاء إن مخزونات الخام بالولايات المتحدة زادت 6.8 مليون برميل إلى 466.4 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 26 أبريل نيسان.

لكن تركيز السوق يتحول صوب الأزمة في منتج النفط الرئيسي فنزويلا، حيث تدور مواجهة بين الرئيس نيكولاس مادورو وزعيم المعارضة خوان جوايدو.

ويخشى مراقبون عديدون من أن يفضي ذلك إلى عنف متصاعد ومزيد من التعطيلات لمعروض الخام.