.
.
.
.

النفط يقلص مكاسبه بعد تصعيد أميركا التجاري مع الصين

نشر في: آخر تحديث:

قلصت #أسعار_النفط مكاسبها اليوم الجمعة بعد دخول زيادة أمر بها الرئيس الأميركي دونالد ترمب للرسوم الجمركية على سلع صينية بقيمة 200 مليار دولار حيز التنفيذ، مما يصعد النزاع التجاري بين أكبر اقتصادين في العالم وأكبر مستهلكين للنفط.

وارتفعت الأسعار ما يزيد عن 1% في وقت سابق من الجلسة في الوقت الذي زاد فيه التفاؤل بأن ‬الرسوم سيجري تجنبها بعد أن قال ترمب إنه تلقى "خطابا جميلا" من الرئيس الصيني شي جين بينغ.

وفي ضوء عدم اتخاذ إدارة ترمب أي تحرك لوقف الزيادة، فرضت هيئة الجمارك وحماية الحدود الأميركية #الرسوم_الجمركية الجديدة بقيمة 25% على الشحنات المستهدفة بالزيادة القادمة من الصين إلى الولايات المتحدة اليوم الجمعة.

وبلغت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 70.41 دولار للبرميل مرتفعة سنتين مقارنة مع سعر الإغلاق السابق، بعد أن زادت إلى 71.23 دولار للبرميل.

وبلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 61.78 دولار للبرميل مرتفعة ثمانية سنتات بعد أن صعدت إلى 62.49 دولار للبرميل في وقت سابق من الجلسة.

وانخفضت العقود الآجلة للأسهم الأميركية وقلصت الأسهم الآسيوية بمكاسبها في الوقت الذي قالت فيه الصين إنها سترد على زيادات الرسوم الجمركية.

وتسببت مخاوف بشأن ارتفاع إمدادات النفط بفعل تقارير عن نمو المخزونات بجانب الأثر المحتمل على الطلب في دفع أسعار الخام للانخفاض هذا الأسبوع.

ويتجه الخام الأميركي لتسجيل هبوط أسبوعي نسبته 0.3%، ليتراجع للأسبوع الثالث على التوالي. ويتجه برنت صوب تكبد ثاني خسارة أسبوعية منخفضا بنسبة 0.6%.

لكن الأسعار تتلقى الدعم من مساع تبذلها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لكبح الإمدادات بهدف خفض المخزونات العالمية.