.
.
.
.

"بنك أوف أميركا" يتوقع 90 دولاراً لسعر النفط

لكن البنك الأميركي يتوقع تراجع الأسعار بحال اشتداد الحرب التجارية

نشر في: آخر تحديث:

قال #بنك_أوف_أميركا ميريل لينش إن انحسار #الحرب_التجارية بين أميركا و #الصين قد يؤدي إلى انخفاض الدولار وزيادة الطلب العالمي وهو ما قد يدفع، إلى جانب تغييرات أقرتها المنظمة البحرية الدولية لقواعد وقود الشحن، سعر خام برنت للصعود إلى 90 دولارا للبرميل.

وقال البنك "القواعد الجديدة التي أقرتها المنظمة البحرية الدولية بخصوص قواعد #وقود_الشحن قد تسفر عن أكبر زيادة على الإطلاق في الطلب على نواتج التقطير. والمحصلة النهائية ستتمثل على الأرجح في زيادة ضخمة في الطلب على الوقود من القطاع العالمي لتوليد الكهرباء".

وستلزم القواعد الجديدة، التي يبدأ سريانها العام القادم، السفن باستخدام أنواع وقود بمحتوى كبريت أقل من 0.5%، مقارنة مع 3.5% حاليا.

ومع ذلك، قال البنك في مذكرة بتاريخ 16 مايو/أيار إن الأسعار قد تنخفض إلى 50 دولارا للبرميل إذا أضرت الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين بثقة المستهلكين، وهو ما قد يؤدي في نهاية المطاف إلى تباطؤ اقتصادي.

وصعد سعر النفط إلى 73 دولارا للبرميل يوم الجمعة مدعوما بسلسلة تخفيضات في الإمدادات ومخاوف من تعطيل المزيد من شحنات النفط في الشرق الأوسط في ظل تصاعد التوترات. ويتجه السعر لإنهاء الأسبوع على مكاسب.