.
.
.
.

النفط يعوض خسائره مع التفاؤل باستئناف مفاوضات التجارة

نشر في: آخر تحديث:

ارتفعت أسعار النفط اليوم الثلاثاء بعد أن توقع الرئيس الأميركي دونالد ترمب إبرام اتفاق تجارة مع الصين بعد تعليقات إيجابية من بكين، مما هدأ بواعث القلق بعد أحدث جولة من تبادل فرض الرسوم بين البلدين والتي دفعت الأسواق للهبوط.

وصعد خام برنت 32 سنتا بما يعادل 0.55% إلى 59.02 دولار للبرميل بحلول الساعة 08:50 بتوقيت غرينتش، بعد أن نزل 1% في الجلسة السابقة ليسجل تراجعا لليوم الثالث على التوالي.

وزاد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 36 سنتا أو 0.67% إلى 54 دولارا للبرميل وكان قد انخفض 1% أمس الاثنين.

وعبر ترمب يوم الاثنين عن اعتقاده بأن الصين صادقة بشأن رغبتها في التوصل لاتفاق بينما قال ليو خه نائب رئيس الوزراء الصيني إن بكين تود تسوية النزاع من خلال "مفاوضات هادئة".

وقال محلل النفط لدى بي.ان.بي باريبا في لندن هاري شيلينجوريان: "في حين أن التهدئة وتوقع هدنة مؤقتة في حرب التجارة ربما كان السبب وراء رفع المعنويات وأسعار النفط هذا الصباح، فإن حل النزاع التجاري الأميركي الصيني سيستغرق وقتا. أسعار النفط تحصل على مهلة فيما يبدو من إعلانات الأسبوع الماضي الأميركية والصينية عن إجراءات تجارية انتقامية".

ونزلت أسعار النفط 20% من أعلى مستوياتها للعام الجاري المسجل في أبريل، ويرجع ذلك في جزء منه إلى حالة القلق من أن تضر الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة بالاقتصاد العالمي مما قد يضعف الطلب على النفط.