.
.
.
.

مسؤول: لا تغيير في سياسة النفط السعودية ولا تجاه أوبك

نشر في: آخر تحديث:

صرح مسؤول سعودي لوكالة رويترز أن سياسة المملكة في السوق النفطية ستستمر دون تغيير، وذلك بعد تعيين الأمير عبدالعزيز بن سلمان وزيراً للطاقة، خلفا لخالد الفالح الذي تم إعفاؤه من المنصب.

وأضاف أن أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم، ستواصل الالتزام باتفاق خفض الإنتاج الذي تقوده المنظمة.

وقال المسؤول "لا تغيير في سياسة النفط السعودية ولا في سياستها تجاه أوبك. الأمير عبدالعزيز سيعمل على تعزيز التعاون بين أوبك والمنتجين من خارجها".

وكانت صدرت أوامر ملكية في السعودية، فجر الأحد، بإعفاء وزير الطاقة خالد الفالح من منصبه، وتعيين الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وزيرا للطاقة.

وصدر أمر ملكي بإعفاء المهندس عبدالعزيز بن عبدالله بن علي العبدالكريم نائب وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية لشؤون الصناعة من منصبه، وتعيين المهندس أسامة بن عبدالعزيز الزامل نائباً لوزير الصناعة والثروة المعدنية بالمرتبة الممتازة.

هذا وصدر أمر ملكي بتعيين الأمير سلطان بن أحمد بن عبدالعزيز آل سعود سفيراً لـ #خادم_الحرمين_الشريفين لدى مملكة #البحرين بالمرتبة الممتازة.