.
.
.
.

انخفاض مفاجئ في مخزونات الخام الأميركية يرفع أسعار النفط

معهد البترول: تراجع مخزون الخام الأميركي 5.9 مليون برميل

نشر في: آخر تحديث:

انتعش النفط بعد أن تراجعت أسعاره على مدى عدة أيام بعد أن أظهرت بيانات للقطاع انخفاضا مفاجئا في مخزونات الخام الأميركية وطغت على أثر بيانات اقتصادية ضعيفة في الولايات المتحدة أدت لهبوط أسواق الأسهم العالمية.

وارتفع خام القياس العالمي برنت 47 سنتا أو 0.8% إلى 59.36 دولار للبرميل بحلول الساعة 0657 بتوقيت جرينتش ليعوض جزءا من الخسائر التي تكبدها في الجلسات الثلاث الفائتة.

وسجل خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 54.29 دولار للبرميل بارتفاع 67 سنتا ما يعادل 1.3%.

وأغلق عقد خام غرب تكساس الوسيط لشهر أقرب استحقاق منخفضا عند التسوية أمس الثلاثاء للجلسة السادسة على التوالي، وهي أطول سلسلة انخفاض منذ بداية العام الجاري، بعد أن نزل نشاط التصنيع في الولايات المتحدة لأقل مستوى في عشرة أعوام بسبب توترات التجارة الأميركية الصينية التي تضغط على الصادرات.

وأظهرت بيانات من معهد البترول الأميركي تراجع مخزونات الولايات المتحدة من النفط الخام الأسبوع الماضي بينما ارتفع مخزون البنزين وانخفضت نواتج التقطير.

وتراجع مخزون الخام 5.92 مليون برميل للأسبوع المنتهي في 27 سبتمبر أيلول إلى 417.94 مليون برميل، بينما توقع المحللون زيادته 1.6 مليون برميل. وارتفعت مخزونات الخام بنقطة التسليم في كاشينج بولاية أوكلاهوما 373 ألف برميل، حسبما ذكر المعهد.

وأشارت بيانات معهد البترول إلى تراجع استهلاك الخام بمصافي التكرير 486 ألف برميل يوميا.

وارتفعت مخزونات البنزين 2.1 مليون برميل، مقارنة مع توقع المحللين في استطلاع أجرته رويترز لزيادة قدرها 449 ألف برميل.

وبحسب بيانات معهد البترول، انخفضت مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، 1.7 مليون برميل مقارنة مع توقعات أن تهبط 1.8 مليون برميل.

وتراجعت واردات الولايات المتحدة من الخام الأسبوع الماضي 726 ألف برميل يوميا إلى 6.01 مليون برميل يوميا.