.
.
.
.

موديز: اعتماد العراق على النفط سيستمر مع بطء زخم الإصلاح

نشر في: آخر تحديث:

قالت وكالة "موديز" إن اعتماد حكومة العراق على إيرادات النفط سيستمر، إذ يظل زخم الإصلاح بطيئا.

ولفتت إلى أنه من المرجح أن يظل زخم الإصلاح الهيكلي والمالي للعراق بطيئا على المدى المتوسط.

وأفادت: "لا نتوقع تراجعا جوهريا في اعتماد العراق على إنتاج النفط وحساسيته لتقلبات أسعار الخام في السنوات الخمس المقبلة"، بحسب ما ورد في "رويترز".

من جهة أخرى، نوهت بأن تفاقم التوترات في الشرق الأوسط خلال الفترة الأخيرة يسلط الضوء على مدى تأثر العراق بالمخاطر الجيوسياسية.

ورغم أن ذلك ليس التصور الأساسي لموديز، قالت إن صراعا إقليميا يؤثر على المرور عبر مضيق هرمز سيشكل خطرا كبيرا على منحنى العراق الائتماني.