.
.
.
.

انخفاض "مفاجئ" للنفط اليوم.. لهذا السبب

نشر في: آخر تحديث:

انخفضت أسعار النفط، اليوم الاثنين، بعد بيانات أظهرت أن صادرات الصين تراجعت للشهر الرابع على التوالي، مثيرة حالة من القلق في سوق متخوفة بالفعل من الضرر الذي تلحقه حرب التجارة الصينية الأميركية بالطلب العالمي.

ونزل برنت 21 سنتاً بما يعادل 0.3% إلى 64.18 دولار للبرميل بحلول الساعة 07:31 بتوقيت غرينتش، بعد مكاسب بلغت نحو 3% الأسبوع الماضي بفضل أنباء زيادة تخفيضات الإنتاج من جانب أوبك وحلفائها.

ونزل خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 30 سنتاً أو 0.5% إلى 58.90 دولار للبرميل، بعد أن زاد 7% الأسبوع الماضي بفضل توقعات خفض إنتاج أوبك+.


وجاء انخفاض اليوم المفاجئ بعد بيانات الجمارك الصينية أمس الأحد، والتي أظهرت هبوط صادرات ثاني أكبر اقتصاد في العالم 1.1% في نوفمبر تشرين الثاني، مقارنة بتوقعات في استطلاع لرويترز لنمو يبلغ 1%.

وتأتي البداية الضعيفة هذا الأسبوع رغم بيانات أظهرت زيادة واردات الخام للصين، مما يكشف مدى القلق الكامن في السوق من أن الخلاف التجاري بين الولايات المتحدة والصين يضعف النمو العالمي والطلب على النفط.

وكان أعلن أعضاء منظمة أوبك وشركاؤهم، بما في ذلك روسيا، الجمعة، في فيينا أنهم اتفقوا على زيادة خفض إنتاجهم النفطي، بما لا يقل عن 500 ألف برميل إضافية يومياً لدعم أسعار الخام.

وأكد بيان عقب اجتماع في فيينا أن هذا التخفيض سيرفع الحد من الإنتاج إلى 1,7 مليون برميل يومياً للمجموعة، التي تضم 24 دولة اعتباراً من الأول من كانون الثاني/يناير 2020.

وأوصت اللجنة الوزارية لمراقبة خفض الإنتاج المكونة من دول أوبك وحلفائها وفي مقدمتها روسيا، وهو التحالف المعروف باسم "أوبك+"، بواحد من أعمق تخفيضات إنتاج النفط لدعم أسعار الخام ومنع تخمة المعروض، وذلك بنحو 500 ألف برميل يوميا، ليصبح إجمالي الخفض 1.7 مليون برميل يوميا حتى نيسان/أبريل المقبل، وسيمثل ذلك 1.7% من الإمدادات العالمية.