رابع خسارة أسبوعية للنفط مع تزايد مخاوف "كورونا"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

انخفضت أسعار النفط، الجمعة، وسجلت رابع خسارة أسبوعية على التوالي مع تزايد مخاوف بشأن الأضرار الاقتصادية المحتملة لتفشي فيروس كورونا، الذي انتشر من الصين إلى حوالي 20 دولة وقتل أكثر من 200 شخص.

ووجدت الأسعار دعماً لفترة وجيزة بعد أن قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك إن روسيا مستعدة لتقديم موعد اجتماع مجموعة أوبك+ إلى فبراير/ شباط بدلا من مارس، للتعامل مع هبوط محتمل في الطلب العالمي على النفط بسبب الفيروس القاتل.

وقال نوفاك إن الدول المنتجة للنفط ستحتاج إلى بضعة أيام إضافية لتقييم الوضع وتقرير موعد الاجتماع.

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول منخفضة 13 سنتا، لتبلغ عند التسوية 58.16 دولار للبرميل وتنهي الأسبوع على خسارة بحوالي 4%.

وهبطت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 58 سنتا لتنهي الجلسة عند 51.56 دولار للبرميل، موسعة خسائرها على مدار الأسبوع إلى 4.8%. وأثناء الجلسة هبط الخام الأميركي إلى 50.97 دولار للبرميل وهو أدنى مستوى منذ أوائل أغسطس.

وكان الخامان القياسيان قد صعدا بأكثر من دولار للبرميل في التعاملات المبكرة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.