.
.
.
.

مغادرة اتفاق أوبك ضد مصلحة روسيا على المدى البعيد

شركة منار الطاقة تتوقع نطاقاً لأسعار النفط بين 30 و70 دولاراً

نشر في: آخر تحديث:

توقع العضو المنتدب لشركة منار الطاقة، جعفر الطائي، نطاقاً مستقبلياً لأسعار النفط بين 30 دولاراً و70 دولاراً لأسعار النفط، بموجب سيناريوهات مختلفة للتطورات، والاحتمالات.

وقال الطائي في مقابلة مع "العربية" إن الفارق في الأهداف الاستراتيجية، بين روسيا ومنظمة البلدان المصدرة للنفط، هو السبب في انهيار اتفاق خفض الإنتاج ضمن صيغة "أوبك بلس".

وأضاف أن هدف أوبك يتركز على استراتيجية موازنة السوق، والأسعار في السوق، بينما ينصب هدف روسيا على تقويض النفط الصخري في الولايات المتحدة الأميركية.

واعتبر أن أعضاء أوبك الذين يمتلكون إنتاجاً منخفض الكلفة مقارنة مع روسيا، سيتضررون على المدى القصير، لكن روسيا ستكون هي المتضررة من الانسحاب من هذا الاتفاق على المدى البعيد.

وتوقع أن يستخدم منتجو النفط، منخفض التكلفة، هذه الميزة لإقناع روسيا وغيرها من خارج أعضاء أوبك بمراجعة موقفهم.

وأكد أن الحالة الراهنة، مع استمرارها سوف تزيد اعتماد العالم، على الإنتاج منخفض الكلفة من السعودية ودول الخليج، وهذا في المدى القصير لمصلحة روسيا، لكنه في المدى البعيد ليس في مصلحة روسيا ويجب أن يجري اتفاق في الاجتماع المقبل.

وقال إن من مصلحة الطرفين أوبك وروسيا، استمرار اتفاق "أوبك بلس" الذي كان يمثل رقابة وموازنة لأسواق النفط العالمية، مؤكداً أن الأسواق لن تتحمل أن تشهد أزمة اقتصاد أسوأ من الوضع الراهن، ولذلك تزيد توقعات العودة إلى الاتفاق.