.
.
.
.

ترمب: منتجو النفط الأميركيون يخفضون بالفعل إنتاج الخام

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب، إن منتجي النفط الأميركيين خفضوا بالفعل الإنتاج، لافتا إلى أنه "يملك خيارات كثيرة إذا لم تقلص السعودية وروسيا إنتاجيهما حين تجتمعان مع مصدرين آخرين اليوم الخميس".

وصرح ترمب للصحافيين، أمس الأربعاء ردا على سؤال عما إذا كانت الولايات المتحدة تدرس خفضا منسقا للإنتاج: "نحن نخفض بالفعل".

وأضاف، في إشارة لاجتماع عبر دائرة تلفزيونية مغلقة تعقده أوبك+ التي تضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا وآخرين: "أعتقد أنهم سيقومون بتسوية الأمر".

وتابع قائلا: "جرى إحراز الكثير من التقدم على مدى الأسبوع الماضي وسيكون من المثير للاهتمام أن نرى ما سيتمخض عن أوبك".

خفض إنتاج النفط بـ10 ملايين برميل "يكفي"؟

من جهته، قال غولدمان ساكس، إن خفض كبار منتجي النفط للإنتاج بمقدار 10 ملايين برميل يوميا لن يكفي لتحسين التوازنات العالمية، في سوق تعاني من انهيار الطلب بسبب فيروس كورونا وتنامي تخمة الإمدادات.

ومن المقرر أن تعقد منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء من بينهم روسيا، المجموعة المعروفة باسم أوبك+، اجتماعا عبر دائرة تلفزيونية مغلقة اليوم الخميس.

يأتي هذا الاجتماع لبحث خفض الإنتاج لكبح تراجع في أسعار النفط، الذي قلص سعر العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت، نحو 50% منذ بداية العام الجاري، بسحب ما ورد في "رويترز".

وقال البنك في مذكرة بتاريخ الثامن من أبريل/نيسان: "في نهاية المطاف، فإن حجم صدمة الطلب ببساطة أكبر بكثير بالنسبة لأي خفض منسق للإمدادات، مما يمهد الساحة لإعادة توازن حاد".

وأضاف البنك أن خفضا رئيسيا بمقدار 10 ملايين برميل يوميا سيظل بحاجة لتقليص إضافي للإمدادات بواقع 4 ملايين برميل يوميا عبر وقف الإنتاج بسبب انخفاض الأسعار.