.
.
.
.

بوتين يعتزم إجراء محادثات جديدة بشأن النفط

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت وكالة "تاس" للأنباء، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قال اليوم الجمعة، إنه يعتزم إجراء محادثات جديدة بشأن أسعار النفط بعد محادثات هاتفية مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب والسعودية.

ووضعت أوبك وروسيا وحلفاء آخرون خطوطاً عريضة لخطط أمس الخميس لخفض إنتاجهم النفطي بأكثر من الخمس، وقالوا إنهم يتوقعون أن تشارك الولايات المتحدة ودول منتجة أخرى في جهودهم في سبيل دعم الأسعار المتضررة بشدة من أزمة فيروس كورونا.

ورحب الاجتماع بمشاركة كل من الأرجنتين وكولومبيا والإكوادور ومصر وإندونيسيا والنرويج وترينيداد وتوباغو والمنتدى الدولي للطاقة، بصفة مراقبين.

وخلال الاجتماع، قامت الدول المشاركة بإعلان التعاون، والتي تضم الدول الأعضاء في منظمة أوبك والدول المنتجة للنفط المشاركة من خارجها، بإعادة التأكيد على التزامها المستمر بإعلان التعاون من أجل تحقيق الاستقرار في أسواق النفط، والمحافظة عليه، وبالمصالح المشتركة للدول المنتجة، وبتوفير إمدادات آمنة واقتصادية وذات كفاءة عالية وللمستهلكين، وبعوائد عادلة لرؤوس الأموال المستثمرة.

كما لفت مصدر روسي رفيع المستوى إلى أن موسكو والرياض أزالتا العقبات الرئيسية للاتفاق على تخفيضات جديدة لإنتاج النفط.

وقال كيريل دميترييف، رئيس صندوق الثروة الروسي وأحد كبار المفاوضين النفطيين لموسكو، في تصريحات لرويترز: "نتوقع من منتجين آخرين خارج نادي أوبك+ أن ينضموا إلى الإجراءات، وهو ما قد يحدث أثناء (اجتماع) مجموعة العشرين".

وقال دميترييف، الذي كان الشهر الماضي أول مسؤول يقترح اتفاقا يضم دولا من خارج أوبك+، "تمكنا من التغلب على الخلافات. سيكون اتفاقا مهما للغاية. سيسمح لسوق النفط بالبدء في مسار للتعافي".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة