.
.
.
.

السعودية وروسيا تؤكدان التزامهما بخفض إنتاج النفط

نشر في: آخر تحديث:

أجرى وزير الطاقة السعودي، الأمير عبد العزيز بن سلمان، اتصالاً هاتفياً مع وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، في إطار مشاوراتهما المنتظمة حول أوضاع السوق البترولية.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية أنه صدر عنهما البيان مشترك تضمن "لقد عملت المملكة العربية السعودية وجمهورية روسيا الاتحادية بشكل حثيث مع الدول الأخرى الأعضاء في أوبك+ وكذلك مع الدول المنتجة الأخرى للبترول للتوصل إلى اتفاق تاريخي، يهدف إلى تحقيق الاستقرار للسوق البترولي".

وتابع البيان "نؤكد أن بلدينا ملتزمان بشكل راسخ بتنفيذ التخفيضات المستهدفة المتفق عليها خلال العامين المقبلين، وسوف تستمران في مراقبة أوضاع السوق البترولية عن كثب، وأنهما على أتم الاستعداد لاتخاذ أي إجراءات إضافية بالمشاركة مع الدول الأعضاء في اتفاق أوبك+ والمنتجين الآخرين، إذا ما بدت ضرورة لذلك".

وعبرت السعودية وروسيا عن ثقتهما بأن الشركاء في اتفاق أوبك+ والمنتجين الآخرين سوف يحافظون على التزاماتهم، لتحقيق الأهداف المرجوة.

كانت مجمعة "أوبك+"، قد توصلت الأحد الماضي، لاتفاق يقضي بخفض إنتاج النفط بمقدار 9.7 مليون برميل يوميا ابتداء من مطلع مايو/أيار المقبل.

ويأتي هذا القرار من "أوبك+" بهدف دعم أسعار النفط التي شهدت تراجعات حادة بسبب تزايد المعروض إلى جانب تراجع الطلب على نفط في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد وسيتواصل خفض الإنتاج حتى يونيو/حزيران المقبل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة