.
.
.
.

كورونا.. سفن العالم منبوذة عن الموانئ!

قفزة في إيجارات التخزين

نشر في: آخر تحديث:

قال عمرو قطايا، رئيس شركة "لاند مارك للخدمات والاستشارات البحرية"، إن كثيرا من دول العالم باتت ترفض رسو السفن في موانئها للصيانة، أو لنزول الطاقم الملاحي للاستراحة في ضوء تداعيات جائحة كورونا.

وأضاف قطايا في مقابلة مع "العربية" أن الإيجار السنوي لسفن تخزين النفط والسلع في البحار، ارتفع من 8 ملايين دولار إلى 18 مليون دولار مع توقعات بقفزة إلى 30 مليون دولار.

وقال إن الطلب على التخزين في السفن سيستمر حتى عام 2021.

وأشار إلى بيانات ملاحية أظهرت ارتفاع المخزونات النفطية على متن السفن بما يعادل ضعفي مستوياتها قبل أسبوعين، وذلك في محاولة لمعالجة تخمة المعروض النفطي الناتج عن تراجع الطلب.

وبحسب البيانات الملاحية، وصلت مخزونات النفط على متن السفن إلى 160 مليون برميل، وهي مستويات قياسية غير مسبوقة.

ويتم تخزين هذه الكمية على ستين ناقلة عملاقة حيث تبلغ سعة الواحدة منها نحو مليوني برميل مقارنة مع 25 إلى 40 ناقلة عملاقة في أوائل الشهر الحالي، و10 ناقلات فقط في فبراير الماضي.