.
.
.
.

هل من الممكن استعادة استقرار أسواق النفط؟

نشر في: آخر تحديث:

توقع أيهم كامل رئيس دائرة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في Eurasia Group عودة أسواق النفط للضعف، على الرغم من التذبذب والاتجاه الصعودي المعاكس الذي أعقب الهبوط التاريخي.

وقال كامل في مقابلة مع "العربية" إن هناك ثلاثة مشاكل تواجه أسواق النفط، تتمثل في مشاكل مالية واجهت عقود مايو ويونيو للمشترين الذين لا يملكون قدرة على التخزين.

وأضاف أن ثاني المشاكل الأساسية التي تواجه أسواق النفط، هي معضلة وضوح الرؤية حيال "عودة الاقتصاد العالمي والمعامل المستهلكة للنفط للعمل بصورة مناسبة".

وذكر أن ثالث التحديات يتمثل في عدم دخول اتفاق أوبك بلس حيز التنفيذ، ولن يكون تقديم موعده مناسباً لأنه بات قريباً جداً ولكن تبقى احتمالية زيادة مقدرا الخفض ممكنة".

وتحدث عن أهمية مشاركة النفط الصخري الأميركي في الخفض وهو لم يحصل فيه تعهد بعد، بجانب دول أخرى لم تشارك في اتفاق أوبك بلس، وذلك سيكون مهما من أجل إعادة صياغة التوازن في السوق.

وحولت أسعار النفط من مسارها في تعاملات، اليوم الأربعاء، في أعقاب خسائر قاسية دامت ليومين متتاليين، مع توقف النشاط الاقتصادي في العالم بسبب تفشي وباء كوفيد-19.

وحقق خام برنت مكاسب بنسبة 2.79% إلى 19.85 دولارا، فيما ارتفع خام تكساس بنسبة 1.56%، إلى 11.75 دولار.

وكانت أسعار النفط الأميركي انهارت في مطلع الأسبوع إلى مستوى غير مسبوق ناهز 40 دولاراً تحت الصفر للبرميل، بسبب تراجع الطلب وتخمة المخزونات الناجمين عن تفشي وباء كوفيد-19.

وأدى التباطؤ في اقتصادات العالم بسبب الوباء إلى فائض في النفط أجبر وسطاء الخام على دفع أموال للتخلص من البراميل التي تعهدوا بشرائها.