.
.
.
.

المصافي تخزن الوقود بالمياه.. وأسعار ناقلاتها تتضاعف

نشر في: آخر تحديث:

تكافح مصافي تكرير النفط لتأمين ناقلات لحمل فائض إنتاجها من وقود الطائرات، والديزل والبنزين، بعد انهيار الطلب على المنتجات النفطية بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

وإلى الآن، فإن الأنظار موجهة على ارتفاع أسعار ناقلات النفط الخام الكبيرة جدا (VLCCs)، والتي تستطيع حمل ما يصل إلى مليوني برميل من النفط غير المكرر.

ولكن، الأنظار ستتجه في الوقت الحالي إلى ناقلات المواد البترولية ذات المدى الطويل، والتي تستخدم في نقل المنتجات النفطية المكررة، والتي أصبح تأجيرها أغلى من ناقلات النفط الخام الكبيرة جدا.

وزادت مرتين تكلفة استئجار ناقلة منتجات نفطية من نوع " Long Range 2"، والتي تستطيع حمل 800 ألف برميل من المنتجات النفطية، لتصل إلى 173 ألف دولار لليوم الواحد بحلول يوم أمس الاثنين، وفقا لشركة كلاركسون بلاتو سكيوريتز.

وتضاعف سعر استئجار ناقلة من طراز LR1 والتي تستطيع حمل ما يتراوح بين 345 ألفا و615 ألف برميل من المنتجات النفطية، مرتين أيضا ليصل إلى 122 ألف دولار يوميا.

وفي المقابل، فإن سعر استئجار ناقلات النفط الكبيرة جدا، وصل إلى 167 ألف دولار في اليوم.

وقال لويس زابروكي، الرئيس التنفيذي في شركة انترناشونال سيواي إن "سوق ناقلات النفط الكبيرة جدا مستمر في الارتفاع.. لكن بدأنا نرى زيادة في الطلب على ناقلات المنتجات البترولية". وأضاف أن مصافي التكرير تواجه تحديات متعلقة بإعادة حساباتها بشأن العرض والطلب في السوق.