بنك: خام غرب تكساس قد يتجاوز مؤقتاً 35 دولاراً في يوليو

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال محللون لدى بنك أوف أميركا غلوبال ريسيرش في مذكرة يوم الجمعة إن خام غرب تكساس الوسيط الأميركي قد يتحرك مؤقتاً فوق 35 دولاراً للبرميل، بحلول يوليو تموز، ثم يتراجع على الأرجح بعد ذلك.

وفي الشهر الماضي، تراجعت أسعار خام غرب تكساس إلى المنطقة السلبية للمرة الأولى لكنها ارتدت، لتبلغ أعلى مستوى في شهرين تقريبا عند 28.75 دولار للبرميل يوم الجمعة.

وقال البنك "الانتعاش حدث بوتيرة أسرع قليلا مما توقعنا"، مضيفا أن أي تعاف آخر من المستبعد أن يكون مستداما.

وقال "ارتفاع أسعار النفط قد يقلص حالات توقف الإنتاج. قد يحدث تعاف للإنتاج مع ارتفاع الطلب على الوقود في الصيف إلى ذروته، مما من المحتمل أن يدفع أسعار العقود الآجلة لشهر أقرب استحقاق للانخفاض من منتصف يوليو تموز فصاعدا".

وقال محللون "لا يمكننا استبعاد موجة ثانية من تفشي الفيروس والمزيد من إجراءات العزل العام، فيما ستؤدي العواقب المدمرة والمخزونات التي ما زالت مرتفعة للغاية وأي فائض صغير في سوق النفط لأن ينقلب سريعا التوازن الدقيق".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.