.
.
.
.

السعودية.. تراجع صادرات النفط 11 مليار دولار بالربع الأول

نشر في: آخر تحديث:

أظهرت بيانات رسمية، اليوم الأحد، تراجع قيمة صادرات النفط السعودية 21.9% على أساس سنوي في الربع الأول من العام إلى 40 مليار دولار، بما يعادل انخفاضا بنحو 11 مليار دولار.

وتراجعت أسعار خام برنت أكثر من 60% في ذلك الربع الذي شهد جائحة فيروس كورونا وحرب أسعار أعقبت انهيار محادثات في مارس آذار بشأن المزيد من تخفيضات الإنتاج.

وقالت الهيئة العامة للإحصاء، اليوم الأحد، إن انخفاض صادرات النفط هو السبب الرئيسي في تراجع بنسبة 20.7% في قيمة إجمالي صادرات السلع في الربع الأول.



وأضافت أن الصادرات غير النفطية، بما يشمل الكيماويات والمواد البلاستيكية، تقلصت بنسبة 16.5%.

وكانت الصين الوجهة الرئيسية للصادرات السعودية في الربع الأول تليها اليابان والهند، كما كانت الصين المصدر الرئيسي لواردات المملكة.

وسجلت السعودية عجزا في الميزانية قدره تسعة مليارات دولار في الربع الأول بسبب تراجع إيرادات النفط بنسبة 24% إلى 34 مليار دولار.

واتفقت أوبك وحلفاؤها المنتجون للنفط يوم السبت على تمديد خفض الإنتاج التاريخي البالغ 9.7 مليون برميل في اليوم لشهر إضافي في محاولة مستمرة لتحقيق التوازن في سوق النفط العالمية، وذلك في اجتماع افتراضي عبر الفيديو.

وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، إن أوبك+ قررت تمديد اتفاق إنتاج النفط بواقع 9.7 مليون برميل يوميا حتى يوليو وقبل الاجتماع ، أبدى سوق النفط تفاؤلًا بشأن التوصل لاتفاق، حيث قفز يوم الجمعة خام غرب تكساس الوسيط 5.72% ليستقر عند 39.55 دولارا ، في حين ارتفع خام برنت القياسي 5.78% ليستقر عند 42.30 دولارًا ، وهذا هو الأسبوع السادس على التوالي من مكاسب النفط، وأعلى تسوية منذ 6 مارس.