.
.
.
.

السعودية تطبق أكبر زيادة بأسعار صادراتها للنفط بـ20 عاما

نشر في: آخر تحديث:

بحسب لائحة الأسعار الجديدة، طبقت السعودية أكبر زيادة في أسعار صادراتها من النفط في 20 عاما.

وسيكون الارتفاع الأكبر في صادرات يوليو إلى آسيا، أكبر سوق إقليمية لأرامكو.

حيث ستمحو هذه الزيادات على أسعار الخام السعودي تقريبا جميع الخصومات التي قدمتها المملكة خلال الفترة الماضية.

ورفعت السعودية أسعار صادرات جميع نفوطها لشهر يوليو إلى آسيا بين 5.60 دولار و 7.30 دولار للبرميل.

وباعتبار المملكة محدد الأسعار في الشرق الأوسط ، قد يقوم منتجون آخرون برفع أسعارهم الرسمية أيضا.

إلى ذلك، قال مورغان ستانلي، اليوم الاثنين، إن أسعار النفط صعدت بسرعة لمعدلات تثير مخاطر حدوث هبوط نظرا لهشاشة وضع الطلب، وذلك بعد أن بلغ الخام القياسي أعلى سعر له في ثلاثة أشهر.

وارتفعت أسعار النفط اليوم إثر اتفاق كبرى الدول المنتجة للخام على تمديد اتفاق لخفض قياسي للإمدادات حتى نهاية يوليو/ تموز ومع بلوغ واردات الصين من النفط أعلى مستوى لها على الإطلاق في مايو أيار.

لكن مورغان ستانلي أشار إلى أن توقعه الأساسي مازال يتمثل في نقص الإمدادات بالسوق في النصف الثاني من العام الحالي وتقلص المخزونات في الربع الرابع والربع الأول من العام المقبل.

وقال في مذكرة إن صعود الأسعار "يبدو مدفوعا بالإمدادات بشكل أكبر من الطلب، ومدى القدرة على زيادة عمليات التكرير في هذا السياق هو أمر مشكوك فيه".

ووصلت هوامش التكرير لمستويات تاريخية منخفضة وظلت مخزونات المنتجات البترولية مرتفعة بالمقارنة بمخزونات النفط الخام بما يشير إلى أن تعافي الطلب يتسم بهشاشة نسبية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة