.
.
.
.

مصادر: اجتماع أوبك+ القادم سيسدي النصح بشأن السياسة ولن يتخذ قرارات

نشر في: آخر تحديث:

قالت خمسة مصادر بأوبك+ إن اجتماع لجنة تقودها أوبك سيقوم باستعراض وضع سوق النفط الأسبوع القادم سيسدي النصح لمجموعة أوبك+ الأوسع نطاقا بشأن التعاون في خفض قياسي للإمدادات، مما يعني أنه ستكون هناك حاجة لإجراء محادثات أخرى بشأن ما إذا كان سيتم تمديد الاتفاق أكثر.

ويخفض منتجون من الولايات المتحدة وكذلك من منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء، فيما يُعرف باسم مجموعة أوبك+، الإمدادات، وبعضهم يفعل ذلك بكميات قياسية. وتقلص أوبك+ الإمدادات 9.7 مليون برميل يومياً وهو ما يعادل نحو 10% من الطلب قبل الجائحة واتفقت في مطلع الأسبوع على تمديد الخفض.

وساعد الخفض أسعار النفط على أن تزيد لأكثر من مثليها منذ أبريل.

وقال جريج بريدي مدير الطاقة العالمية والشرق الأوسط لدى ستراتفور "من الواضح حالياً أن الخفض الأكبر لأوبك+، 9.7 مليون برميل يومياً، سينتهي بنهاية يوليو تموز، على أن يتحرك نزولاً إلى 7.7 مليون برميل يومياً".

وزادت مخزونات الولايات المتحدة من الخام والبنزين الأسبوع الماضي بحسب بيانات حكومية. وارتفعت مخزونات النفط الخام الأميركية إلى مستوى قياسي عند 538.1 مليون برميل مع تدفق واردات رخيصة الثمن إلى البلاد.