.
.
.
.

من أكبر سقوط تاريخي.. طلب النفط يبدأ بالتعافي

وكالة الطاقة الدولية: مخزونات الدول المتقدمة تتجاوز 3.17 مليار برميل

نشر في: آخر تحديث:

بدأ الطلب على النفط يتعافى ببطء من أعظم سقوط له في تاريخه خلال العام الجاري، لكنه لن يعود إلى مستويات ما قبل جائحة كورونا قبل نهاية 2022 بحسب وكالة الطاقة الدولية بسبب تراجع حاد في حركة الطيران أدت إلى انخفاض قوي في تسليمات وقود الطائرات والكيروسين.

وقد خففت الوكالة توقعاتها لتراجع الطلب على النفط هذا العام، إذ رفعت توقعاتها السابقة بنحو 500 ألف برميل يوميا بعد واردات فاقت التوقعات من قبل آسيا وتحديدا من الصين والهند. بذلك سيتراجع الطلب العالمي على النفط هذا العام بـ 8.1 مليون برميل يوميا، مقارنة مع العام الماضي ليبلغ 91.7 مليون برميل يوميا.

وأوضحت الوكالة أن الطلب على النفط في 2021 سيزيد بـ 5.7 مليون برميل يوميا وهو ما سيظل دون مستويات عام 2019 أيضا.

أما من جانب المعروض العالمي، فأوضحت وكالة الطاقة الدولية أنه تراجع بـ 11.8 مليون برميل يوميا في مايو، مشيرة إلى أن دول أوبك+ قلصت الإنتاج بـ 9.4 مليون برميل يوميا.

أما بالنسة لمعروض النفط الأميركي فتوقعت الوكالة تراجعه بـ 900 ألف برميل يوميا في 2020 وبـ300 ألف برميل يوميا أخرى في 2021 ما لم ترتفع أسعار النفط.

وانتقالا إلى أنشطة التكرير فقد أشارت الوكالة إلى أنها ستتراجع بـ 5.4 مليون برميل يوميا في 2020 لكنها ستعاود الارتفاع بـ 5.3 مليون برميل يوميا في 2021.

ووسط هذه الأجواء، ارتفعت مخزونات الدول المتقدمة، بـ 148.7 مليون برميل يوميا لتتجاوز 3.17 مليار برميل وهو ما يزيد بنحو 208 ملايين برميل عن متوسط الخمس سنوات.

أما التخزين العائم للنفط الخام في مايو فقد تراجع 6.4 مليون برميل عن الشهر السابق إلى 165.8 مليون برميل.

وتقدر وكالة الطاقة الدولية أن 5.1 مليار برميل من النفط كانت مخزنة بنهاية مايو وهو ما يمثل 76% من سعة التخزين العالمية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة