.
.
.
.
أوبك بلس

غولدمان ساكس قلق إزاء مستقبل أوبك+.. والأعين على قرار الإنتاج

مع اقتراب قرار المجموعة بشأن تخفيضات إنتاج النفط

نشر في: آخر تحديث:

أعرب غولدمان ساكس، في مذكرة، أن ثمة قلقا متجددا بشأن مستقبل مجموعة أوبك+ فيما تحاول إعادة التوازن للسوق، في حين تضمن إيرادات وحصة أكبر على المدى المتوسط، وذلك في الوقت الذي يقترب فيه قرار المجموعة بشأن تخفيضات إنتاج النفط.

ومن المقرر أن تجتمع أوبك+، والتي تضم أعضاء من منظمة البلدان المصدرة للبترول وروسيا ومنتجين آخرين، يومي 30 نوفمبر/تشرين الثاني والأول من ديسمبر/كانون الأول، ومن المحتمل أن تناقش تمديد تخفيضات الإنتاج للعام المقبل، نتيجة ضعف الطلب مع تزايد الإصابات بكوفيد-19.

ويتوقع البنك تحركا منسقا لتقييد الإنتاج كأفضل تحرك على المدى المتوسط حيال أسعار النفط، وذلك في ظل المستويات المرتفعة لاحتياطيات الخام، وموجة جديدة من إصابات فيروس كورونا التي أدت لإعادة فرض إجراءات عزل جزئية، وفقا لما ورد في "رويترز".

إلى ذلك، توقع غولدمان ساكس أن ترجئ أوبك+ زيادة الإنتاج لمدة 3 أشهر ما يسهم في عودة العجز في السوق إلى مليون برميل يوميا في الربع الأول من عام 2021.

كما أشارت توقعات البنك إلى أن متوسط سعر الخام قد يبلغ 47 دولارا للبرميل في الربع الأول في حالة تمديد تخفيضات الإنتاج.