.
.
.
.
أسعار النفط

برنت يهبط 0.5% بعد تأجيل محادثات أوبك+

نشر في: آخر تحديث:

نزلت أسعار النفط اليوم الثلاثاء، إذ عادت المخاوف بشأن زيادة المعروض إلى الواجهة بعد إرجاء منتجين كبار محادثات بشأن سياسة الإنتاج لعام 2021 والتي قد تمدد تخفيضات في الوقت الذي تواصل فيه جائحة فيروس كورونا تقويض الطلب على الوقود.

وهبط خام برنت 26 سنتا أو ما يعادل 0.5% إلى 47.62 دولار للبرميل في التعاملات الصباحية، بعد أن هبط ما يزيد عن 1% أمس الاثنين. وتراجع خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 23 سنتا أو ما يعادل 0.5% إلى 45.11 دولار للبرميل، بعد أن نزل 0.4% في الجلسة السابقة.

وارتفع الخامان القياسيان نحو 27% بعد أن أثارت تطورات لقاح لكوفيد-19 الآمال في تعاف اقتصادي قد يعزز الطلب على الوقود.

وأرجأت أوبك+ محادثات بشأن سياسة الإنتاج للعام المقبل إلى الخميس، وفق ما قالته ثلاثة مصادر لرويترز، إذ ما زال هناك خلاف بين كبار المنتجين على كمية النفط التي يتعين عليهم ضخها في ظل ضعف الطلب.

وكان من المقرر أن تعقد المجموعة، التي تضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا وحلفاء آخرين، اجتماعها اليوم الثلاثاء بعد أن أخفقت نقاشات لوزراء من دول رئيسية يوم الأحد في التوصل إلى توافق.

وقالت آر.بي.سي ماركتس في مذكرة "ستتوصل المجموعة على الأرجح إلى تسوية تحفظ ماء الوجه، فيما النتيجة الأكثر ترجيحا هي تمديد قصير تليه عودة تدريجية للإنتاج".

وقالت مصادر إن الإمارات عقدت الصورة عبر الإشارة إلى أنها سترغب في دعم تمديد لخفض الإمدادات فقط إذا تحسن امتثال أعضاء المجموعة لتعهدات الخفض.

ومن المقرر أن تخفف المجموعة تخفيضات الإنتاج الحالية مليوني برميل يوميا اعتبارا من يناير كانون الثاني، لكن مع استمرار تعرض الطلب لضغوط من الجائحة، تقول مصادر إن أوبك+ تدرس تمديد التخفيضات القائمة إلى الأشهر الأولى من العام القادم، وهو موقف تدعمه السعودية أكبر منتج في أوبك.