.
.
.
.
أوبك بلس

أوبك+ تؤكد تقديرها لدور وزير الطاقة السعودي

نشر في: آخر تحديث:

طالبت مجموعة أوبك+ الأمير عبد العزيز بن سلمان وزير الطاقة السعودي، بالاستمرار في القيام بدوره رئيسا للاجتماعات الوزارية لدول منظمة أوبك والدول المنتجة من خارجها.

وأعربت أوبك+ عن تقديرها الكبير لجهود وزير الطاقة السعودي الاستثنائية في مواجهة تداعيات فيروس كورونا وفي تحقيق استقرار أسواق النفط.

وبدوره وافق الأمير عبد العزيز بن سلمان على طلب تأدية دوره كرئيس للاجتماع وتعهّد بمواصلة العمل للتوصل إلى استقرار مستدام لأسواق النفط.

وقفزت أسعار النفط، الجمعة، إلى أعلى مستوى في 9 أشهر بعد موافقة أوبك بلس على رفع تدريجي للإنتاج لمواجهة الطلب المتضرر من جائحة فيروس كورونا، كما تتجه صوب تحقيق مكاسب للأسبوع الخامس.

واتفقت أوبك وروسيا، الخميس، على تخفيف تخفيضات كبيرة لإنتاج النفط اعتبارا من يناير بمقدار 500 ألف برميل يوميا.

وقال غولدمان ساكس في تقرير بعد القرار "أوبك+ تزيل عقبة الخروج من تخفيضاتها الحالية بطريقة منسقة، مما يعزز قناعتنا بارتفاع ثابت ومستدام لأسعار النفط خلال 2021".

تعني الزيادة أن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا، المجموعة المعروفة باسم أوبك+، تتجه لخفض الإنتاج 7.2 مليون برميل يوميا أو ما يعادل 7% من الطلب العالمي اعتبارا من يناير كانون الثاني مقارنة مع التخفيضات الحالية البالغة 7.7 مليون برميل يوميا.

ومن المتوقع أن تواصل أوبك+ التخفيضات الحالية حتى مارس على الأقل، بعد أن تخلت عن خطط لزيادة الإنتاج مليوني برميل يومياً.