.
.
.
.
أدنوك

مصادر: أدنوك الإماراتية ستخفض إمدادات النفط الخام ليناير

بأقل من تقليص نسبته 20% في إمدادات الخام في ديسمبر الجاري

نشر في: آخر تحديث:

قالت ثلاثة مصادر مطلعة لرويترز، اليوم الثلاثاء، إن شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) أخطرت بعض المشترين بعقود محددة المدة أنها ستخفض الكمية التعاقدية لتحميل الخام في يناير كانون الثاني.

وقالت المصادر إن إمدادات خامها الرئيسي مربان ستُخفض 20%، بينما ستُقلص كمية خامين آخرين، زاكوم العلوي وداس، 15%. وقال أحد المصادر إن أدنوك ستخفض أيضاً إمدادات خام أم اللولو 5% في يناير كانون الثاني.

والتخفيضات أقل من تقليص نسبته 20% في إمدادات الخام بعقود محددة الأجل قامت به أدنوك في ديسمبر كانون الأول.

ولم ترد أدنوك حتى الآن على طلب للتعقيب.

واتفقت أوبك وروسيا، الخميس الماضي، على تخفيف تخفيضات كبيرة لإنتاج النفط، اعتبارا من يناير بمقدار 500 ألف برميل يوميا.

وقال غولدمان ساكس في تقرير بعد القرار "أوبك+ تزيل عقبة الخروج من تخفيضاتها الحالية بطريقة منسقة، مما يعزز قناعتنا بارتفاع ثابت ومستدام لأسعار النفط خلال 2021".

وتعني الزيادة أن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا، المجموعة المعروفة باسم أوبك+، تتجه لخفض الإنتاج 7.2 مليون برميل يوميا أو ما يعادل 7% من الطلب العالمي، اعتبارا من يناير كانون الثاني مقارنة مع التخفيضات الحالية البالغة 7.7 مليون برميل يوميا.

ومن المتوقع أن تواصل أوبك+ التخفيضات الحالية حتى مارس على الأقل، بعد أن تخلت عن خطط لزيادة الإنتاج مليوني برميل يومياً.