.
.
.
.
النفط

النفط يهبط بعد زيادة ضخمة مفاجئة بمخزون الخام الأميركي

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت أسعار النفط نحو 1%، اليوم الأربعاء، متخلية عن مكاسب قوية بعد بيانات أظهرت قفزة لمخزونات الخام الأميركية لم تكن متوقعة، لتصل إلى أعلى مستوياتها منذ أبريل نيسان وسط زيادة غير مسبوقة للواردات.

وارتفعت مخزونات الخام الأميركية 15.2 مليون برميل إلى 503.2 مليون برميل الأسبوع الماضي، بحسب إدارة معلومات الطاقة، بينما توقع المحللون في استطلاع أجرته رويترز انخفاضها 1.4 مليون برميل.

وكان خام برنت منخفضا 21 سنتا بما يعادل 0.4% إلى 48.63 دولار للبرميل. ونزل الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 39 سنتا أو 0.9% ليسجل 45.21 دولار.

وقال فيل فلين، كبير المحللين لدى برايس فيوتشرز جروب في شيكاغو، "أحاول احتواء مشاعر الذهول... 15 مليون برميل رقم خارج الحسابات".

وزاد صافي واردات الولايات المتحدة من النفط الخام 2.7 مليون برميل يوميا الأسبوع الماضي، في أكبر زيادة له على الإطلاق، بينما انحدرت الصادرات.

وارتفعت كذلك مخزونات البنزين ونواتج التقطير الأميركية ارتفاعا كبيرا مع قيام مصافي التكرير بتعزيز الإنتاج. وقال أندرو ليبو، رئيس ليبو أول أسوسيتس في هيوستن، "الزيادة الكبيرة في مخزونات البنزين ونواتج التقطير هي على الأرجح نتاج تراجع الطلب النفطي عقب عطلة عيد الشكر، فضلا عن إجراءات لزوم المنازل الجديدة في أنحاء البلاد."

كان النفط مرتفعا في وقت سابق من الجلسة، حيث تدعمت آمال المستثمرين في تعافي الطلب على الوقود بفضل أنباء لقاحات كوفيد-19، إلى جانب هبوط الدولار الأميركي، عملة تداول النفط، إلى أدنى مستوياته في عامين ونصف.