.
.
.
.
النفط

وزير الطاقة الجزائري: أوبك+ ستجتمع في الرابع من يناير

نشر في: آخر تحديث:

ذكر وزير الطاقة الجزائري أن مجموعة أوبك+ ستجتمع في الرابع من يناير المقبل لبحث آخر التطورات بشأن أسواق النفط العالمية.

ويأتي ذلك بعد عقد اجتماع افتراضي أمس مع أعضاء منظمة البلدان العربية المصدرة للبترول OAPEC.

وكان أعضاء مجموعة أوبك+ قد اتفقوا على زيادة إنتاج النفط بواقع 500 ألف برمياً يومياً ابتداء من يناير المقبل، وبذلك يصل حجم تخفيض الإنتاج إلى 7,2 مليون برميل يومياً.

ارتفعت أسعار النفط، اليوم الاثنين، لتدفع برنت فوق 50 دولاراً للبرميل من جديد بفضل الآمال بأن يقود البدء باستخدام لقاحات فيروس كورونا إلى زيادة الطلب على الوقود، بينما أدى انفجار بناقلة نفط في السعودية إلى إثارة توتر بالسوق.

وصعدت العقود الآجلة لخام برنت تسليم فبراير شباط 67 سنتا بما يعادل 1.3% إلى 50.64 دولار للبرميل بحلول الساعة 07:30 بتوقيت غرينتش، بينما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأميركي تسليم يناير كانون الثاني 62 سنتا أو 1.3% إلى 47.19 دولار للبرميل.

واستمرت مكاسب النفط وسط حالة من القلق بعد أن قالت شركة شحن، إن إحدى ناقلات النفط التابعة لها أصيبت من قبل "مصدر خارجي" مجهول أثناء تفريغ السفينة في ميناء جدة بالسعودية.

وفي هذا السياق، قال المحلل في إنرجي أسبكتس فيرندرا شواهان: "تعكف السوق على تقييم تعطل الإمدادات من هذه الحوادث قياسا إلى أحجام الإمدادات التي ستعود من إيران"، مضيفا أن تفشي الفيروس في الغرب أضر بالطلب. وتابع "لذا فإن تقلبات الأسعار لا تبعث على الدهشة".

وارتفع برنت وغرب تكساس لستة أسابيع متتالية، وهي أطول موجة صعود لهما منذ يونيو حزيران.

وبدأت الولايات المتحدة حملة تطعيم للوقاية من كوفيد-19، مما يعزز آمال بإنهاء القيود المفروضة بسبب الجائحة قريبا وزيادة الطلب في أكبر دولة مستهلكة للنفط بالعالم.

وتعززت كذلك الأسواق المالية اليوم بتمديد مهلة مفاوضات الانفصال بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي.