.
.
.
.

وزير البترول المصري: تشغيل مصنع أدكو بالطاقة القصوى لتلبية طلبات التصدير

نشر في: آخر تحديث:

قال طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية المصري، إن بلاده تصدر الغاز عن طريق خطوط الربط مع الأردن أو عبر محطة الإسالة في إدكو، مشيراً إلى أن الوزارة بدأت التفاوض مع المصانع لجدولة مديونيات البترول لديها لدعم القطاع.

وأكد وزير البترول المصري خلال لقاء مع "العربية" أن الأسواق الدولية بدأت تتعافى وتسعى بلاده لتشغيل مصنع الإسالة بكامل طاقته.

وتستهدف مصر الاكتفاء الذاتي من الغاز وتحولها إلى مركز إقليمي لتداول الغاز والطاقة، وذلك باستغلال البنية التحتية لمحطات إسالة الغاز في إدكو ودمياط لإسالة الغاز الخاص بالدول الأعضاء في منتدى دول شرق المتوسط وتصديره بعد ذلك.

وجرى افتتاح محطة "أدكو" في أبريل عام 2006 وهي عبارة عن شراكة بين كل من الهيئة العامة للبترول 12%، والشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعة "إيجاس" 12%، وشركة "بريتش جاز"، التي استحوذت عليها شركة "شل" 35.5%، وشركة "بتروناس" الماليزية 35.5%، وشركة "إنجي" الفرنسية (جاز دي فرنس سابقا) 5%.

وتعد المحطة من أضخم مشاريع إسالة الغاز الطبيعي في مصر، وتضم وحدتين لإسالة الغاز بطاقة استيعابية تصل إلى 4.1 مليون طن سنويا من الغاز.

محطة أدكو للغاز المسال في مصر
محطة أدكو للغاز المسال في مصر

وجرى تشغيل الخط الأول بالمحطة في مايو 2005، وصدرت أول شحنة منها إلى فرنسا، أما الخط الثاني فجرى تشغيله في سبتمبر من العام نفسه، وصدرت أول شحنة منه إلى الولايات المتحدة الأميركية.

وتشتمل المحطة على ميناء لتصدير الغاز المسال لاستقبال ناقلات بسعة 165 ألف متر مكعب.

وتضم المحطة مستودعين لتخزين الغاز المسال بطاقة تخزينية تصل إلى 140 ألف متر مكعب لكل مستودع.