.
.
.
.
أسعار النفط

برنت يصعد 1.4% إلى أعلى مستوى في 9 أشهر

نشر في: آخر تحديث:

صعد النفط لأعلى مستوى في تسعة أشهر، اليوم الخميس، بعد أن كشفت بيانات حكومية انخفاضاً في مخزونات الخام الأميركية الأسبوع الماضي، بينما تلقت الأسعار الدعم من إحراز تقدم صوب التوصل إلى اتفاق تحفيز مالي في الولايات المتحدة وطلب قوي من آسيا.

وسجل الدولار الأميركي أدنى مستوى في عامين ونصف العام مقابل عملات منافسة رئيسية اليوم. وترتفع أسعار النفط عادة حين يتراجع الدولار، إذ إن الخام المُسعر بالعملة الأميركية يصبح أقل تكلفة للمشترين من حائزي العملات الأخرى.

وصعدت العقود الآجلة لخام برنت 72 سنتا أو 1.4% إلى 51.80 دولار للبرميل، بينما ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 71 سنتا أو ما يعادل 1.5% إلى 48.53 دولار للبرميل. وبلغ الخامان القياسيان أعلى مستوياتهما منذ أوائل مارس آذار.

وقال إدوارد مويا كبير محللي السوق لدى أواندا في نيويورك "جميع الأخبار إيجابية لأسعار النفط. "المخزونات الأميركية سجلت انخفاضا أكبر من المتوقع، ثلاث من شركات التكرير الهندية تعمل بقدرة 100% تقريبا مما يشير إلى أن الطلب على الخام يظل قويا، ويبدو أن الولايات المتحدة ستواصل تقديم المزيد من التحفيز النقدي والمالي، مما يدفع الدولار للانخفاض ومعظم السلع الأولية للارتفاع".

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية إن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة انخفضت 3.1 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 11 ديسمبر كانون الأول ما يزيد عن توقعات المحللين بانخفاض 1.9 مليون برميل.

أيضا تلقت أسعار النفط الدعم بفضل اقتراب مشرعين أميركيين من اتفاق على حزمة إنفاق بقيمة 900 مليار دولار للتخفيف من تداعيات فيروس كورونا، فيما أبدى كبار النواب في الحزبين الجمهوري والديمقراطي تفاؤلا أكبر مقارنة مع ما كانوا عليه قبل أشهر بشأن إبرام اتفاق.