.
.
.
.
النفط

نوفاك يحدد السعر الأمثل لبرميل النفط.. ماذا قال؟

نشر في: آخر تحديث:

قال نائب رئيس الوزراء الروسي، ألكسندر نوفاك، إن بلاده ستدعم زيادة إنتاج النفط في إطار مجموعة أوبك+ بمقدار 500 ألف برميل يوميا أخرى، اعتباراً من شهر فبراير المقبل في القمة المقرر انعقادها في الرابع من يناير 2021.

وأضاف، أن روسيا تدعم الزيادة التدريجية للإنتاج لتجنب حدوث هزة في السوق.

وأشار "نوفاك" إلى أن سعر النفط بين 45 و55 دولارا للبرميل يعتبر المستوى الأمثل الذي يسمح بتعافي إنتاجها من النفط.

ومنذ الاتفاق على خفض قياسي عالمي للإمدادات في أبريل، قلصت أوبك+ تدريجيا التخفيضات، حيث من المتوقع أن تضخ في يناير المقبل، 500 ألف برميل يوميا إضافية في السوق.

إلى ذلك، قال نائب رئيس مجلس الإدارة في IHS MARKET دانييل يرغن، الكاتب وخبير الطاقة العالمي، في مقابلة سابقة مع "العربية"، إن الجائحة لن يكون لها أثر يذكر على ذروة الطلب على النفط، والتي يعتقد أنها ستأتي عام 2030 أو ما يقرب من ذلك. لكن في الوقت نفسه يرى أن الطلب على النفط لن يعود إلى مستويات عام 2019 قبل نهاية عام 2021 أو بداية عام 2022.

وخلال الأشهر الأخيرة أعلن الرئيس المنتخب جو بايدن عن تعهدات أكثر قوة في ما يخص التحول في مجال الطاقة والوصول إلى صفر بالنسبة لصافي انبعاث الكربون بحلول عام 2050، وهو ما يراه يرغن السبب لعودة الولايات المتحدة إلى طليعة الدول التي تقود عملية التحول في مجال الطاقة، إلا أنه أشار إلى حجم التعهدات الضخم، خاصةً أن حجم الاقتصاد العالمي كان يبلغ 87 تريليون دولار في 2019.

و"من السهولة بمكان أن نضع المستهدفات، ولكن الوصول لها أمر آخر، حيث سيتطلب الأمر أموالا طائلة. وفي النهاية فإن العالم عام 2050 سيبقى مستهلكا لكميات معتبرة من النفط والغاز"، وفقاً لـ "يرغن".